6 خطوات استخدمها طلبة الـ 12 لتداول أوراق الامتحانات

6 خطوات استخدمها طلبة الـ 12 لتداول أوراق الامتحانات

عبر قروبات على «واتس أب» و«تليغرام» «التربية» أحالت مسؤولين عن امتحانات لتهاونهم في دخول أجهزة الهواتف إلى القاعات. أرشيفية استخدم طلبة الصف الـ12، المسارين …

عبر قروبات على «واتس أب» و«تليغرام»

استخدم طلبة الصف الـ12، المسارين المتقدم والعام، ست خطوات لتداول وتسريب أوراق الامتحانات النهائية عبر قروبات موقعَي التواصل الاجتماعي «واتس أب» و«تليغرام»، للحصول على إجابات الأسئلة الصعبة التي عجزوا عن إجابتها.

خطوات تداول أوراق الامتحانات:

إدخال الهاتف المحمول بطريقة مخفية.

تصوير أوراق الامتحانات.

نشر وتداول أسئلة الامتحان عبر «واتس أب» و«تليغرام».

نشر وتداول الإجابات عن الأسئلة.

نشر وتداول نماذج مشابهة للامتحان.

مناقشة أسئلة الامتحان بعد انتهاء زمن الامتحان.

ورصدت «الإمارات اليوم» تلك الخطوات التي استخدمها طلبة الـ12 لتداول أوراق الامتحانات النهائية، إذ بدأت بإخفاء الهاتف المحمول بعيداً عن أعين لجنة الرقابة الموجودة في قاعة الامتحان، ووضعه على خاصية الصامت، والخطوة الثانية تبدأ بتحديد الأسئلة الصعبة وتصويرها، فيما يتم من خلال الخطوة الثالثة إرسالها إلى قروبات على «واتس أب» و«تليغرام»، لطلب المساعدة من زملائهم للحصول على الإجابة، فيما تبدأ المرحلة الرابعة بإرسال بعض الطلبة نماذج مشابهة لأسئلة الامتحان للبحث عن إجابات الأسئلة الصعبة ليجيب عنها أي طالب في القروب، وتبدأ الخطوة الخامسة عبر تداول طلبة لأجوبة الأسئلة المرسلة قبل نهاية الامتحان بنصف ساعة، وذلك للتأكد من الإجابات الصحيحة وتعديل الإجابات الخاطئة في ورقة الامتحان، فيما تبدأ الخطوة السادسة والأخيرة بعد انتهاء زمن الامتحان، حيث يقوم الطلبة بمناقشة ومراجعة الإجابات عبر قروبات في «واتس أب» و«تليغرام» للتأكد من الإجابات الصحيحة، ومنح أنفسهم الدرجات المتوقع حصولها في الامتحان.

وقال طلبة في الصف الـ12 لـ«الإمارات اليوم»، فضلوا عدم نشر أسمائهم، إن تداول أوراق الامتحانات النهائية كان من قبل بعض الطلبة غير المستعدين للامتحانات، إذ كانوا يعتمدون على تسريب وتداول أوراق الامتحانات عبر تصوير الأسئلة الصعبة فور دخولهم قاعات الامتحان.

وأوضحوا أن فكرة الغش وتداول أوراق الامتحانات، تضيع وقت الطالب في قاعة الامتحان، إذ إن مراجعة المناهج قبل الامتحانات كفيلة بفهم الطالب للأسئلة والإجابة عنها في الوقت المحدد، لافتين إلى أن بعض حالات الغش تؤدي إلى رسوب الطالب، كونه لا يتأكد من صحة الإجابة التي حصل عليها.

وأضافوا أن بعض الطلبة نجحوا في تهريب هواتفهم وتسريب أوراق امتحانات والحصول على الإجابات الصحيحة، نتيجة لتقصير من لجان الرقابة وعدم تفتيش الطلبة قبل دخولهم قاعات الامتحانات.

وحققت وزارة التربية والتعليم، منذ بداية امتحانات الصف الـ12 بالمسارين، يوم الأربعاء الماضي، في ثلاث وقائع تسريب وتداول امتحان الرياضيات للمسار العام، وامتحان اللغة الإنجليزية للمسارين العام والمتقدم، وامتحان الفيزياء للمسار العام، بعد تمكن طلبة من تصوير الورقة الامتحانية عبر الهاتف المحمول، ونشرها عبر «واتس أب» و«تليغرام».

وأضحت الوزارة أنها تمكنت من تحديد أسماء المدارس والطلبة الذين نشروا وتداولوا أوراق الامتحانات، حيث تم ضبط ثلاثة طلاب سربوا الأوراق وقررت حرمانهم من الامتحانات، ومنحهم درجة «صفر» في جميع المواد، كما قررت إحالة المسؤولين عن الامتحانات في اللجان التي شهدت حالات تسريب إلى التحقيق، بتهمة تهاونهم في دخول أجهزة الهواتف إلى القاعات الامتحانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً