4 طالبات يبتكرن حافلة مدرسية ذكية ضد الحوادث

4 طالبات يبتكرن حافلة مدرسية ذكية ضد الحوادث


عود الحزم

مبتكرون (من اليمين) فاطمة راشد وفاطمة عبيد ووفاء وآية.. خلال عرض «المشروع». من المصدر ابتكرت أربع طالبات، يدرسن هندسة الإلكترونيات في كليات التقنية العليا بالشارقة، نظاماً…

مبتكرون

ابتكرت أربع طالبات، يدرسن هندسة الإلكترونيات في كليات التقنية العليا بالشارقة، نظاماً ذكياً للحافلات المدرسية، يجعلها أكثر أماناً للطلبة والسائق، ويمنع نسيان الطلبة في الحافلات المدرسية، وتقليل نسب الحوادث.

وقالت الطالبات: فاطمة راشد، وفاطمة عبيد، ووفاء آل علي، وآية المرزوقي، إن مشروع الحافلة الذكية الآمنة يحتوي على أربع خصائص للسلامة: الأولى للتأكد من الحالة الصحية للسائق عن طريق قياس معدل النبضات، باستخدام حساسات خاصة بقراءة نبضات القلب، فإذا أصيب السائق بحالة صرع أو وفاة أو أي حالة غير طبيعية يرسل رسالة قصيرة (SMS) للجهات المعنية، مثل الشرطة والإسعاف، ويحدد موقع الحافلة.

والخاصية الثانية التحكم في باب الحافلة ببصمة السائق الصوتية، وبذلك لا يمكن لأي طالب فتح الباب، إذ تحدُّ هذه الخاصية من محاولات الطلاب لفتح باب الحافلة أثناء تحركها، ويتم تدريب نظام التعرف إلى بصمة السائق بسهولة بعدد مرات أدناها مرتان، وبذلك يتعرف النظام الذكي إلى صوت السائق تلقائياً، ويميزه بين الأصوات الأخرى، وفي حال الضوضاء. والخاصية الثالثة التأكد من عدم نسيان أي طالب أو طفل في الحافلة المدرسية، بعد نزول جميع الطلاب وإغلاق محرك الحافلة عن طريق حساسات الوزن، إذ إن النظام مبرمج على حد أدنى لوزن الطفل بحيث يميز بين وزن الطفل ووزن الحقيبة المدرسية، ويحدد ما إذا كان هناك طفل تم نسيانه في الحافلة، ويفتح نوافذ الحافلة للسماح بمرور الهواء لتقليل الصدمة الحرارية على الطالب أو الطفل، ويمنع اختناقه داخل الحافلة. والخاصية الرابعة مراقبة حركة الطلاب في الحافلة، باستخدام مستشعر الموجات فوق الصوتية، بحيث يقوم النظام بتوليد إنذار صوتي، لتنبيه الطالب أو السائق بخطورة حركته.

وأشارت الطالبات إلى أنهن شاركن بالمشروع في مسابقة «بالعلوم نفكر 2018»، التي نظمتها مؤسسة الإمارات للشباب في أبريل الماضي، كما شاركن به في اليوم المفتوح لجمعية الهندسة الإلكترونية والكهربائية العالمية، الذي نظمته جامعة دبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً