«الإسعاف الوطني» يستقبل 400 بلاغ في أول أيام العيد

«الإسعاف الوطني» يستقبل 400 بلاغ في أول أيام العيد

منها 47 بلاغاً لنقل مصابين في حوادث مرورية خطة الطوارئ الاستباقية شملت تكثيف تمركز سيارات الإسعاف في الطرق الحيوية. من المصدر استقبلت غرفة عمليات «الإسعاف الوطني»، …

منها 47 بلاغاً لنقل مصابين في حوادث مرورية

استقبلت غرفة عمليات «الإسعاف الوطني»، خلال اليوم الأول من عيد الفطر، أكثر من 400 بلاغ من المناطق الشمالية، من ضمنها 47 بلاغاً متعلقاً بإصابات حوادث مرورية.

ودعا نائب المدير التنفيذي بالإسعاف الوطني، أحمد صالح الهاجري، خلال تفقده غرفة عمليات الإسعاف الوطني، إلى الالتزام بقوانين المرور والقيادة الآمنة على الطرقات، وإرشادات الأمن والسلامة في الأماكن والتجمعات العامة وعدم التردد في الاتصال على الرقم 998 أو استخدام تطبيق الإسعاف الوطني 998 في حالات الطوارئ.

وأعلن الإسعاف الوطني في وقت سابق عن اتخاذه الاستعدادات والإجراءات الاستباقية كافة للتعامل مع الحالات الطارئة خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وذلك ضمن خطة طوارئ متكاملة لرفع جاهزية طواقم الإسعاف من خلال تكثيف وزيادة الموارد الإسعافية الموزعة على جميع مناطق الإمارات الشمالية بنسبة 20%، ما يرفع جاهزية الإسعاف الوطني الى 120% ليكون على أهبة الاستعداد للتعامل مع البلاغات الإسعافية الطارئة وحالات الحوادث المرورية التي قد تطرأ خلال فترة العيد.

وشملت الاستعدادات التعاون والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين في وزارة الداخلية على رأسها القيادات العامة للشرطة والإدارات العامة للدفاع المدني، إلى جانب وزارة الصحة ووقاية المجتمع والمستشفيات التابعة لها، في رفع درجات الاستعداد بما يضمن تعزيز فاعلية الاستجابة وتحقيق سلامة الجمهور في الإمارات الشمالية خلال فترة العيد، وتفعيل خطة الطوارئ الاستباقية الخاصة بمواسم الأعياد والإجازات الرسمية التي توضع وفقاً للإحصاءات المكانية السابقة للإسعاف الوطني والبيانات المقدمة من الشركاء الاستراتيجيين، وهي تشمل تدعيم الموارد الإسعافية بموارد إضافية وإعادة توزيع الطواقم الإسعافية وتكثيف تمركز سيارات الإسعاف في الطرق الحيوية التي تشهد ازدحاماً مرورياً وارتفاعاً في معدل الحوادث المرورية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً