13 مؤسسة حكومية ترسم «خريطة طريق» لمكافحة السمنة

13 مؤسسة حكومية ترسم «خريطة طريق» لمكافحة السمنة

«صحة أبوظبي»: طفل من كل 3 في الدولة يعاني زيادة الوزن الورشة الإبداعية تعد خطوة نحو تحقيق نتائج ملموسة لمكافحة السمنة. وام نظمت دائرة الصحة في أبوظبي الورشة …

«صحة أبوظبي»: طفل من كل 3 في الدولة يعاني زيادة الوزن

نظمت دائرة الصحة في أبوظبي الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة بالتعاون مع مركز ياس للمؤتمرات و«في بي إس» للرعاية الصحي الراعي الصحي للحدث.

شارك في الورشة نخبة من ممثلي 13 مؤسسة حكومية من أجل تغيير واقع السمنة في إمارة أبوظبي، ومساعدة الأجيال المقبلة على التمتع بحياة صحية أفضل، في الوقت الذي يعاني طفل من كل ثلاثة أطفال أو مراهقين إما زيادة الوزن أو السمنة في الدولة.

وتهدف الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة إلى رسم خريطة طريق لمكافحة السمنة، متضمنة مخرجات واضحة، وجدولاً زمنياً محدداً للبرامج والمبادرات المقترحة.

وتشمل المؤسسات الحكومية المشاركة وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، ودائرة النقل، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة تنمية المجتمع، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، والشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان»، وشركة أبوظبي للإعلام، ومؤسسة التنمية الأسرية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وعدداً من ممثلي الجهات الصحية في القطاع الخاص.

وقال رئيس الدائرة، الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد: «ندرك أن صحة المجتمع وعافيته هي الأغلى والأهم، وهي الأساس الذي يمكن من المساهمة الفاعلة في التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة، لذلك نكرس الجهود الرامية لإعداد جيل صحي يتبع أسلوب الحياة الصحية، ويمارس الأنشطة البدنية، تحقيقاً لشعار (أبوظبي مجتمع معافى)، واليوم من خلال الورشة الإبداعية، نمضي خطوة أخرى معاً من أجل صحة المجتمع».

من جانبه، أكد وكيل الدائرة، محمد حمد الهاملي، أن الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة تعد خطوة مهمة نحو تحقيق نتائج حقيقية وملموسة لمكافحة السمنة، وضمان المستقبل الصحي الأمثل للمجتمع في أبوظبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً