هكذا أعلنت سيلينا غوميز عن دعمها للمتظاهرين ضد سياسات ترامب للهجرة

هكذا أعلنت سيلينا غوميز عن دعمها للمتظاهرين ضد سياسات ترامب للهجرة

أبدت النجمة الأمريكية سيلينا غوميز استيائها وأسفها الشديدين فيما يتعلق بسياسات الهجرة للإدارة الأميركية، والتي أدت إلى فصل آلاف الأطفال عن عائلاتهم على الحدود، وذلك خلال حوار أجرته يوم أمس،…

سيلينا غوميز من العرض الأول لافتتاح فيلمها


أبدت النجمة الأمريكية سيلينا غوميز استيائها وأسفها الشديدين فيما يتعلق بسياسات الهجرة للإدارة الأميركية، والتي أدت إلى فصل آلاف الأطفال عن عائلاتهم على الحدود، وذلك خلال حوار أجرته يوم أمس، على هامش العرض الخاص الأول لفيلم الرسوم المتحركة “فندق ترنسلفانيا ٣”، والذي جاء بالتزامن مع احتشادات الآلاف من المتظاهرين في لوس أنجليس، ضد حملة القمع التي شنتها حكومة الرئيس دونالد ترامب.

واعتبرت غوميز أن سياسة فصل الأطفال المهاجرين عن ذويهم، الذين يعبرون الحدود، والتي انتهجتها الإدارة الأمريكية أخيراً في ظل محاولات وقف الهجرة غير الشرعية “مخيبة ومحبطة للآمال”، قائلة: “عائلات المهاجرين هم أشخاص يسعون للحصول على الحماية والأمان في بلادنا وفرصة للتفاهم والحديث وليس القمع والاحتجاز”.

وأوضحت غوميز عبر حسابها على تويتر أن هذا القرار أمراً أخلاقياً، ولا علاقة له بالسياسة”، مؤكدة أن هناك الكثير من الغضب والتوتر، وضمنت تغريدتها بشعارات المتظاهرين، بهاشتاغ “يونيو ٣٠”، و”ابقوا العائلات مع بعضهم”، بحسب ما ذكرت صحيفة ذا هوليوود ريبورتر الأمريكية.

وتتابع النجمة الأمريكية المكسيكية اعتراضها قائلة: “هذه السياسات تؤثر سلباً على العديد من الأشخاص القريبين مني”، فيما أعربت منتجة الفيلم ميشال مردوكا عن حزنه الشديد عند التفكير بهذه السياسات الجديدة قائلة: “لا أستطيع التفكير بالأمر، وإلا لن أتمالك نفسي من البكاء، ولذلك قمنا بإفتتاح الفيلم في هذا التوقيت، لا شيئ أجمل من الذهاب لدور العرض وسماع ضحكات الأطفال مع أهاليهم”، لافتة إلى أن رسالة الفيلم تدعو إلى تكون كما أنت وتقبل الآخر.

في المقابل سيتم طرح فيلم الرسوم المتحركة “فندق ترانسلفانيا ٣” يوم ١٣ يوليو (حزيران) الحالي في صالات العرض حول العالم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً