فيلر الشعر: كل ما يجب أن تعرفيه عنه

فيلر الشعر: كل ما يجب أن تعرفيه عنه

خلال عصرنا الحاضر، ظهرت العديد من التقنيات الطبية الحديثة لعلاج مشاكل الشعر والحصول عليه ناعم وانسيابي مثل الحرير، فبعيدًا عن جلسات البروتين والكيرتاين لعلاج جفاف وتجاعيد الشعر، ظهرت…

خلال عصرنا الحاضر، ظهرت العديد من التقنيات الطبية الحديثة لعلاج مشاكل الشعر والحصول عليه ناعم وانسيابي مثل الحرير، فبعيدًا عن جلسات البروتين والكيرتاين لعلاج جفاف وتجاعيد الشعر، ظهرت تقنية حديثة بعيادات الطب التجميلي، ألا وهي “فيلر الشعر Hair Filler”.

ما هو فيلر الشعر؟ وماهي مكوناته ومزاياه؟ ومتى يمكن للمرأة اللجوء إليه؟ وهل له أضرار على صحة المرأة أم لا؟ كل هذه الأسئلة سوف نجيبك عليها سيدتي من خلال هذا المقال، فقط عليك بمتابعتنا وسنتعرف معك كل ما يتعلق بتقنية فيلر الشعر الحديثة.

ما هو فيلر الشعر؟

تعد تقنية فيلر الشعر من أحدث التقنيات الطبية الحديثة التي تلجأ إليها عدد كبير جدا من النساء خلال الفترة الأخيرة. وفيلر الشعر عبارة خلط عن مجموعة من المواد الطبيعية والفيتامينات التي تحقن بها الشعر، وبمجرد أن تفرد على الشعر فإنها تساعد على تحفيز الدورة الدموية الدقيقة الموجودة داخل فروة الرأس، ومن ثم تعمل على تنشيط وتقوية بصيلات الشعر. وفيلر الشعر Hair Filler مشتقة من الفعل Fill الذي يعني يملأ، و filler هو المادة المالئة التي تحقن بها فروة الشعر لعلاج كافة مشاكله منها مشكلة الصلع والشعر الخفيف والضعيف، ومشكلة تساقط وتقصف وجفاف الشعر.

فوائد فيلر الشعر

هناك العديد من الفوائد الصحية والجمالية لاستخدام تقنية فيلر الشعر الحديثة، والتي تعد من أهم الأسباب الطبية التي ظهرت مؤخرا لعلاج مشاكل الشعر المختلفة، وهي من الوسائل الطبية الآمنة للغاية على صحة المرأة وليس لها أي أضرار جانبية. وبالفعل هي الحل الأمثل والسريع للحصول على شعر ناعم ولامع وجذاب خالي من التساقط والتقصف الهيشان. حيث تعمل تقنية فيلر الشعر على زيادة سمك بصيلات الشعر والعمل على كثافتها. وتزيد أيضا من تقوية خصلات الشعر وتعمل على منح الخصلة أو الشعرة النعومة والإنسيابية. هذا فضلا عن دور فيلر الشعر في القضاء على مشكلة جفاف وتقصف الشعر، وجعله صحياً ولامعاً وجميلاً وسهل التصفيف.

مميزات فيلر الشعر

ومن أبرز المميزات التي يتصف بها فيلر الشعر هي أنها ذو تأثير ممتد لفترة طويلة وعندما ينبت الشعر فسوف يتم تحسينه بشكل تلقائي ولا تحتاجين إلى إعادة استخدامه من جديد. كما يمنع فيلر الشعر من حدوث تقصف أو تساقط الشعر لأنه غني بمكوناته بالفيتامينات التي تعمل على تحسين خصلات الشعر. وهو أيضا من العلاجات الهامة لمشكلة ترقق وضعف الشعر. ومن مزايا فيلر الشعر الخاصة هو أنه لا يتعارض مع الشعر المصبوغ ويتم التعامل مع الشعر بطريقة عادية دون اللجوء إلى تغيير لون الشعر. والأهم من ذلك هو أن فيلر الشعر يغنيك سيدتي عن استخدام أي مستحضرات لفرد الشعر، مثل البروتين والكيرتاين التي تترك آثارا سلبية على صحة نمو الشعر.

مكونات فيلر الشعر

حمض الهيالورونيك: وهذا الحمض عبارة عن مادة طبية تستخدم في عدة تقنيات خاصة بعمليات التجميل منها عملية توريد الشفايف، ونفخ الخدود. وهذه المادة من المواد الطبيعية الموجودة ضمن مكونات خلايا البشرة. وعندما تستخدم لحقن فروة الشعر فإنها تزلظ من رطوبة ونعومة الشعر، نظرا لإحتفاظها بكميات كبيرة جدا من الماء والتي تقوم بدورها في ترطيب الشعر والعمل على منحه الحيوية واللمعان من أجل الحصول على شعر ناعم شديد الجمال.

زيت الأرجان: وزيت الأرجان من ضمن مكونات فيلر الشعر فهو يعمل على ترطيب الشعر بطريقة طبيعية وفعالة، ويمد الشعر ايضا بالفيتامينات الهامة التي تعمل على تغذيته وتقوية بصيلاته.

مركب الزانثالين: أما هذا المركب فهو أيضا من ضمن أساسيات مواد فيلر الشهر المالئة الذي يقوم بدوره في شد ألياف الشعر والعمل على فردها بصورة طبيعية والقضاء على تجاعيد وتشابك الشعر، مع منحه المرونة الكافية التي تسمح له بمقاومة التقصف والتلف.

مركب الكيراتين: بينما الكيراتين فمن المعروف أنه من أهم المركبات الطبيعية الموجودة بالشعر، حيث أنه يستخدم ضمن مكونات فيلر الشعر من أجل حماية الشعر وتغليفه من آثار الطرق العلاجية الأخرى. ومركب الكيراتين يعمل على زيادة قوة وترطيب الشعر ومعالجته من التقصف والتساقط الهيشان.

أضرار فيلر الشعر

في الحقيقة لايوجد أي أضرار صحية يسببها فيلر الشعر على صحة المرأة، بل إنها تعد من الوسائل الطبية الآمنة على فروة الشعر وتحد من تساقطه وتقصفه. وذلك لأن الهدف الأساسي من استخدام فيلر الشعر هو علاج الشعر وليس فرده فقط. ولكن من عيوب فيلر الشعر هو أنه غالي الثمن بشكل كبير، وقد يحتاج لأكثر من عشرون جلسة حسب نوع ومشاكل الشعر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً