افتح أبواب منزلك ورحّب بسحر الشرق  مع مارينا هوم إنتيريورز

افتح أبواب منزلك ورحّب بسحر الشرق  مع مارينا هوم إنتيريورز

أضِف سحراً تاريخياً إلى منزلك من خلال مجموعة “تحف الشرق” من مارينا هوم Marina Home. استُقدمت قطع المجموعة من أسواقٍ عدّة في المحافظات الصينية وترقى إلى 250 عاماً، وصُنعت من خشبٍ…

أضِف سحراً تاريخياً إلى منزلك من خلال مجموعة “تحف الشرق” من مارينا هوم Marina Home. استُقدمت قطع المجموعة من أسواقٍ عدّة في المحافظات الصينية وترقى إلى 250 عاماً، وصُنعت من خشبٍ نادرٍ يزخر بالزخارف الدقيقة والمعقدة وبالنقوش الأصيلة. تتميّز كل قطعة بطابعها العمليّ وقد سمحت لها متانتها بالسفر عبر الزمن لتحكي قصتها لأجيالٍ بعد أجيال.

سواء كانت قطعة عتيقة أو ترميماً عصرياً، فإنّ مارينا هوم Marina Home تستقدم القطع من أكثر من عشرين دولة وتستلهم من أكثر من ذلك بكثير. وتمثّل مجموعاتها طيفاً واسعاً من الثقافات بحيث يمكن للمنازل أن تتمتّع بديكورٍات وأنماط رائعة مستوحاة من جميع أصقاع العالم.

استحضر غموض الشرق الأقصى إلى منطقة تناول الطعام الخاصة بك في الهواء الطلق، مع هذه الطاولة الطويلة العتيقة التي ترتقي إلى 200 عام والمصنوعة من خشب الدردار والمغطاة بالورنيش والشمع باللون البني. صُنعت في مقاطعة شانشي الشمالية، وتعود إلى حقبة الإمبراطور الخامس من سلاسة تشينغ الحاكمة في الصين، وهو الإمبراطور جياكينج (يونغ يان). أكمل المظهر مع الفوانيس والمظلات والمزهريات الصينية.

صُنعت خزانة الكتب السوداء التقليدية هذه من خشب الدردار مع طبقة من الورنيش والشمع، ويعود تاريخها إلى 250 عاماً، أي إلى زمن الإمبراطور السادس من سلالة تشينغ الحاكمة التي يقودها الإمبراطور جيانلونغ من شعب المانشو. استُقدمت هذه القطعة الفريدة من مقاطعة شانشي شمال الصين التي تزخر بالمواقع الأثرية القديمة، وتتميز بالصور المرسومة الجميلة ويُحتمل أنها قد استُخدمت كخزانةٍ لتخزين ملابس مخصصة للمناسبات الخاصة.

يُعدّ التصميم والورنيش في هذا الزوج من الكراسي العتيقة ذات الطراز الصيني، نموذجًا لتصاميم الأثاث التي كانت سائدة في مقاطعة شانشي. ويعود تاريخ هاتين القطعتين إلى 200 عام، وقد صُنعتا خلال عهد الإمبراطور السابع من سلالة تشينغ الحاكمة التي يقودها الإمبراطور جياكينج من شعب المانشو. للحصول على ديكورٍ رائعٍ في المدخل، اختر طاولة جانبية معاصرة أو طاولة كونسول وضَع كرسياً من الاثنين على كلّ جانب منها لإضفاء سحرٍ أنيقٍ يزخر بالتاريخ والعراقة على المنزل.

يُعتقد أنّ صندوق الأدوية العتيق هذا مصنوع من خشب الدردار ومغطى بطبقة من الورنيش والشمع، وأنّه كان يستخدم سابقاً كخزانة أدوية عملية من قبل الأطباء ذوي المكانة الرفيعة. يعود تاريخ هذه القطعة إلى 200 عام واستُقدمت من مقاطعة هنان المركزية. إنّها قطعة مميزة لتتوارثها الأجيال، وأكثر ما يدهشك فيها هي التفاصيل الدقيقة المرسومة باليد وما تحمله من قصصٍ عن حقبةٍ ماضية.

يشكّل هذا النضد العتيق والفريد من نوعه، قطعةً قيّمة وإضافةً رائعة إلى ديكور منزلك. وقد استُقدم من مدينة لينفن الواقعة في مقاطعة شانشي في الجنوب الغربي وترقى إلى 120 عاماً، أي إلى عهد عالئة تشينغ وهي آخر سلالة إمبراطورية صينية وقد استمرّ حكمها قرابة الثلاثة قرون. تباهَ بقيمة القطعة ولا تعرض الكثير من الأغراض عليها، فاكتفِ بأصص النباتات الصغيرة وقطع الديكور المليئة بالذكريات.

يتميز هذا النضد الصيني العتيق الذي يعود تاريخه إلى 180 عاماً بحجمه الضخم وما يكسوه من أعمالٍ فنيةٍ وتطعيمات رائعة. استُقدمت هذه القطعة من مقاطعة غانسو في الشمال الغربي، وقد صُنعت خلال عهد الإمبراطور جياكينج (آيسين جيورو يونغ يان). صُنع النضد من خشب الدردار مع طبقة من الشمع والورنيش، وقد تم الحفاظ على اللوحات اليدوية المرسومة على واجهته الأمامية بشكل جيد جداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً