آسيوي يستولي على 48 هاتفاً ويهرب

آسيوي يستولي على 48 هاتفاً ويهرب

النيابة وجهت إليه تهمتي الاحتيال والتزوير النيابة أحالت المتهم إلى محكمة الجنايات غيابياً. أرشيفية وجّهت النيابة العامة في دبي تهم الاحتيال وتزوير 11 طلباً «موجهاً لمؤسسة …

النيابة وجهت إليه تهمتي الاحتيال والتزوير

وجّهت النيابة العامة في دبي تهم الاحتيال وتزوير 11 طلباً «موجهاً لمؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)» لآسيوي هارب، يعمل مدير عمليات في إحدى شركات تسويق خدمات «اتصالات»، واستعمالها في الاستيلاء على 48 هاتفاً ذكياً بقيمة 129 ألفاً و376 درهماً.

وأفادت تحقيقات بأن المتهم قام بإجراء تغييرات على طلبات للحصول على هواتف ذكية، عن طريق حذف بعض بياناتها وإضافة بيانات جديدة بدلاً منها، بأسماء أصدقائه وبياناتهم، لاستلام الهواتف من «اتصالات» عن طريق البريد السريع، وقدم هذه الطلبات إلى الموظف المختص عبر البريد الإلكتروني، وبعد الحصول على الهواتف باعها.

وقال أحد الشهود في تحقيقات النيابة إن المتهم يعمل بوظيفة مدير عمليات في الشركة التي يعمل فيها، والمختصة بمجال تسويق خدمات مبيعات مؤسسة اتصالات للشركات والأفراد، ويتواصل مع شركات أخرى بهدف تسويق منتجات اتصالات لها، مضيفاً أن «المتهم زور طلبات هواتف من اتصالات لعملاء إحدى الشركات، وقدم الطلبات المزورة إلى اتصالات، وتسلم بموجبها هواتف ذكية بقيمة 129 ألفاً و376 درهماً، ثم تصرف فيها ببيعها، وبمواجهة المتهم بالواقعة أقرّ كتابياً باقترافه جريمة تزوير الطلبات وإرسالها إلى اتصالات، وتسلمه الهواتف وبيعها».

وأمرت النيابة بإحالة المتهم غيابياً إلى محكمة الجنايات في دبي لمعاقبته على ما اقترف من جنايات التزوير في محررات رسمية، واستعمالها مع علمه بتزويرها، والحصول على خدمات «اتصالات» بطريق التزوير والاحتيال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً