استطلاع «البيان»: تحرير موانئ ليبيا النفطية يبعد التدخل الأجنبي

استطلاع «البيان»: تحرير موانئ ليبيا النفطية يبعد التدخل الأجنبي


عود الحزم

المصدر: عواصم – البيان التاريخ: 01 يوليو 2018 أظهر ثلاثة استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وحسابيها في «تويتر» و«فيسبوك» أن تحرير منطقة الهلال النفطي من شأنه…

أظهر ثلاثة استطلاعات للرأي أجرتها «البيان» على موقعها الإلكتروني وحسابيها في «تويتر» و«فيسبوك» أن تحرير منطقة الهلال النفطي من شأنه أن يقطع الطريق أمام التدخل الأجنبي في ليبيا وهو ما عبر عنه 79 في المئة من المستطلعة آراؤهم في «تويتر» و74 في المئة في «فيسبوك» و50 في المئة على موقع «البيان» الإلكتروني بينما استبعد 21 في المئة من المستطلعة آراؤهم في «تويتر» و26 في المئة من المستطلعة آراؤهم في «فيسبوك» و50 في المئة من الموقع وجود أي علاقة بين تحرير منطقة الهلال النفطي والتدخل الأجنبي.

نجاح كبير

وفي قراءة لنتائج استطلاعات «البيان» الثلاث، أكد محللون أن انتصارات الجيش الليبي وتحريره للموانئ النفطية تقطع الطريق أمام الدعوات للتدخل الأجنبي في ليبيا بحجة حماية الثروات النفطية من العصابات الإرهابية. كما سيعيد تحرير الموانئ النفطية الأمل في تحسن الإنتاج.

ونجحت قوات الجيش الليبي في طرد الميليشيا من الموانئ الليبية وهو ما ساهم في تصاعد الإنتاج خلال الفترة الأخيرة، حيث لم يتوانَ قائد القوات الليبية خليفة حفتر عن ممارسة دوره في دحر الإرهاب وإعادة الاستقرار إلى البلد الذي مزقته الحرب منذ 7 سنوات نتيجة تناحر الفرقاء، واستطاع أن يحرر منطقة الهلال النفطي التي شهدت أخيراً هجوماً مسلحاً من قبل ميليشيا إبراهيم الجضران، وتمكنت من السيطرة على ميناءي رأس لانوف والسدرة. وعكف الجيش الليبي على إنهاء حالة الفوضى وطرد المسلحين حتى نجح في بسط سيطرته على منطقة الهلال النفطي بعد دحر الجماعات الإرهابية، مما ساهم في قطع الطريق أمام أي مناورة للتدخل في شؤون ليبيا وتحرير ميناءي رأس لانوف والسدرة، بل وكبد الإرهابيين خسائر في الأرواح والعتاد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً