جنايات دبي : أم تبكي بعد أن رأت طفلها الذي حاولت قتله

جنايات دبي : أم تبكي بعد أن رأت طفلها الذي حاولت قتله


عود الحزم

في واقعة فريدة من نوعها، وجدت ربة بيت آسيوية نفسها في قاعة محكمة الجنايات بدبي اليوم الخميس، وجهاً لوجه مع ابنها بعد أن حاولت قتله مع شقيقه، …

في واقعة فريدة من نوعها، وجدت ربة بيت آسيوية نفسها في قاعة محكمة الجنايات بدبي اليوم الخميس، وجهاً لوجه مع ابنها بعد أن حاولت قتله مع شقيقه، فانهارت باكيةً.

وسمحت الشرطة للأم لقاء طفلها البالغ من العمر 4 أعوام، ما يقارب 5 دقائق في قاعة المحكمة فسارعت إلى احتضانه والبكاء بحرقة والحديث معه، أمام الموجودين في القاعة في مشهد تعاطف معه الحضور.

وحضر الطفل مع والده للمرة الأولى للمحكمة اليوم، موعد صدور الحكم على الأم بعد أن اتهمتها النيابة العامة بالشروع في قتل طفليها “عامين و4 أعوام” خنقاً بوسادة، وتهمة الشروع في الانتحار بقطع وريد يدها اليسرى بأداة حادة.

وبعد هذا المشهد، قضت محكمة الجنايات بعرض الأم على الطب النفسي في مستشفى راشد لإعداد تقرير طبي يُبين قدراتها العقلية وسلامة إدراكها.

وكانت انيابة العامة في دبي اتهمت الأم البالغة من العمر 26 عاماً بوضع الوسادة على وجه طفليها إلى أن أغمي عليهما، قبل أن تقطع الوتر الأيسر في يدها لكنها فشلت في الانتحار بعد إسعافها في الوقت المناسب.

وذكرت النيابة العامة أن الزوج عاد إلى البيت وطرق الباب لكن زوجته لم تفتح، فاستخدم مفتاحه الخاص، وشاهدها ممددة على الأرض وطفليها دون حراك، واتصل بشقيقه وبالشرطة والإسعاف، تبين بعدها أنه أُغمي عليهما ولم يموتا، وأسعفت والدتهما أيضاً

وأشار التقرير الطبي إلى أن الطفل الأًصغر تعرض إلى تلف غير قابل للعلاج في دماغه بعد انقطاع الأوكسيجين عنه فترة طويلة نسبياً، ما أفضى إلى وفاته دماغياً.


رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً