آخر الأخبار العاجلة

علم الجينات يكشف هويّة مشتبه به في قتل فتاة العام 1990 سياحة القطارات.. شينجيانغ الصينية تطلق أكثر من 100 رحلة خلال العام الحالي هاتف أنيق جديد من إنفينيكس بكاميرات عالية الدقّة مكافآت مالية كبرى للموسيقيين الذين يبثون أعمالهم عبر الانترنت في فرنسا رئيس الدولة ونائبه يعزّيان الرئيس الإيراني في ضحايا الزلزال محمد بن زايد ومحمد بن راشد يهنئان قادة رواندا وكندا والصومال 42 ألف وظيفة يوفرها «ميتافيرس» 2030 الهاتف المحمول .. مستقبل الألعاب التخيلات الصّورية.. «فالهالا» ابتكار لتجويد الترجمة «الأصلح للمتهم» لا إبعاد لمتعاطي المخدرات.. بشروط

image

سلّم الدكتور حسين عبد الرحمن الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لقطاع الصحة العامة والدكتور تيدروس ادهانوم غيبريسون مدير عام منظمة الصحة العالمية جائزة مؤسسة الإمارات العربية المتحدة الصحية لعام 2022 للمندوبة الدائمة لدولة نيكاراغوا في جمعية الصحة العالمية وقيمتها 20 ألف دولار وشهادة تقدير، وذلك خلال انعقاد جمعية الصحة العالمية الخامسة والسبعون والتي تختتم أعمالها غدا 28 مايو بجينيف حيث تعد هذه الدورة أول دورة تُعقد حضوريا منذ بداية جائحة كوفيد-19.

وقال الدكتور الرند إنه انطلاقا من الرؤية الحكيمة لقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم العمل النبيل بمنظمة الصحة العالمية جاءت جائزة الإمارات الصحية حافزا لحث الفائزين والباحثين على تحقيق المزيد من الانجازات والجهود التي تعود بالنفع والفائدة على المجال الصحي بجميع قطاعاته حيث تساهم الإمارات مع منظومة الأمم المتحدة بشكل عام ومنظمة الصحة العالمية بشكل خاص في برامج توفير الصحة للجميع في كافة أنحاء العالم.
وأعلن الدكتور الرند عن منح جائزة مؤسسة الإمارات الصحية لعام 2022 للمجتمع الوطني لمكافحة الملاريا بوزارة تمكين المواطن من أجل الصحة في نيكاراجوا لدعم الشبكة المجتمعية للمتطوعين وعملهم في مكافحة الملاريا لأكثر من 50 عاما في هذا البلد الصديق.

وأكد الدكتور حسين الرند أن دولة الإمارات مستمرة في دعم وتقديم المساعدة لكل عمل من شأنه الحد من معاناة الناس حول العالم، وستظل من الداعمين لجهود الباحثين والعلماء على مواكبة التطور الذي يشهده عالمنا المعاصر للتوصل إلى أساليب أكثر فعالية في التغلب على التحديات الراهنة.

وكانت هيئة اختيار الفائزين بجائزة مؤسسة الإمارات العربية المتحدة للصحة قد قررت بالإجماع منح الجائزة لعام 2022 للمكوّن الوطني المعني بالملاريا لدى وزارة تمكين المواطن من أجل الصحة في نيكاراغوا وذلك تقديرا لجهوده التي امتدت قرابة نصف قرن في ترصد ومكافحة الملاريا في عموم البلاد.

وتمنح جائزة مؤسـسـة الإمارات العربية المتحدة للصحة لشخص أو أشـخاص، أو لمؤسـسـة أو مؤسـسـات، أو منظمة أو منظمات غير حكومية ممن يقدمون مساهمات جليلة في مجال التنمية الصحية ومكافحة الأمراض حول العالم.
من جانبه، عبر كريستيان توليدو من وزارة الصحة في نيكاراجوا عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وتقديم هذه الجائزة القيمة للعاملين المحليين مؤكدا أن المجتمع الوطني لمكافحة الملاريا التابع لوزارة الصحة قدم جهود كبيرة في مكافحة المرض وتمكن خلال الفترة الماضية من خفض حالات الإصابة الخطرة بالمرض إلى نحو 68%، وأشار إلى أنه يجري التنسيق من كل من هندوراس وكوستاريكا الجارتين للعمل الجماعي في الحد من حالات الإصابة.

وقد اضطلع المكوّن الوطني المعني بالملاريا لدى وزارة تمكين المواطن من أجل الصحة، بدعم من شـبكة (ColVol) بدور رئيسي في تنفيـذ البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا على مـدى أكثر 50 عاما لتنفيذ البرنامج الوطني لمكافحة الملاريا في نيكاراغوا.
ويعمل المتعاونون في الشبكة كعاملين صحيين مجتمعين مع التركيز بوجه خاص على ترصد الملاريا وتشخيصها وعلاجها في بلدية بويرتو كابيزاس بنيكاراجوا، ويساعدون على تعزيز الإنصاف من خلال إيصال الخدمات الأساسية إلى المجتمعات النامية والمتنوعة عرقيا.
وقد تمكنوا في عام 2020 من أداء دورهم في إطار برنامج مكافحة الملاريا في أعقاب عاصفتين مداريتين كانتا قد أثرت تأثيرا شديدا على قدرة المراكز الصحية المجتمعية على تقديم الخدمات، فيما يشهد عمل المكوّن الوطني المعني بالملاريا لدى وزارة تمكين المواطن من أجل الصحة على أهمية الخدمات المجتمعية المقدمة لفائدة السكان المحليين ويمكن الاقتداء بهذا التعاون خارج سياقه المحدود ولأغراض تحقيق هدف التغطية الصحية الشاملة، ولأن كان العاملون الصحيون المجتمعيون قد اضطلعت بدور هام في دعم ترصد الملاريا ومتابعة علاجها في كثير من مناطق العالم، فإن المشاركة الإضافية لشبكة (ColVol) في تشخيص الملاريا وتوعية الجمهور في بويرتو كابيزاس كانت مشاركة ايجابية وفعالة، وقد ساهم العمل الأساسي للمكون الوطني المعني بالملاريا في الحد من عبء المرض الناجم عن الملاريا في المجتمعات التي تخدمها.

يشار إلى جائزة الإمارات الصحية التابعة لمنظمة الصحة العالمية أكملت 27 عاما منذ انطلاق دورتها الأولى في عام 1995 والتي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ طيب الله ثراه ـ وتحظى بدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ـ حفظه الله ـ وحصل عليها خلال هذه الفترة 44 شخصية ومؤسسة ومنظمة صحية غير حكومية حول العالم.

ومن أبرز الشخصيات التي حصلت على الجائزة جلالة الملكة رانيا العبد الله قرينة العاهل الأردني الملك عبدالله في عام 2004 ومؤسسة بيل وميليندا جيتس الخيرية في الولايات المتحدة الأمريكية عام 2007 والدكتور مجدى يعقوب والدكتور محمود فكري إلى جانب العديد من الأطباء والمراكز الصحية الخاصة حول العالم.

مصدر الخبر https://www.albayan.ae/uae/news/2022-05-27-1.4444263

هنا ممكن تحط كود اعلانات موجود في ملف single