تركيا تعتقل 18 «داعشياً» خططوا لهجمات انتحارية

تركيا تعتقل 18 «داعشياً» خططوا لهجمات انتحارية

قال مسؤولون، أمس، إن السلطات التركية اعتقلت 18 شخصاً يشتبه في أنهم من أعضاء تنظيم داعش في مدينتي إسطنبول وإزمير اللتين تعدان من أكبر المدن التركية. لفت…

قال مسؤولون، أمس، إن السلطات التركية اعتقلت 18 شخصاً يشتبه في أنهم من أعضاء تنظيم داعش في مدينتي إسطنبول وإزمير اللتين تعدان من أكبر المدن التركية.

لفت مصدر أمني إلى أنّ 10 من المشتبه فيهم اعتقلوا في إقليم إزمير على ساحل بحر إيجه خلال عملية لوكالة المخابرات التركية وشرطة مكافحة الإرهاب.

وذكرت الشرطة، أنّها اعتقلت ثمانية آخرين في إسطنبول، أول من أمس. وأضافت أنها تعتقد أن المشتبه فيهم كانوا يقدمون دعماً مالياً للتنظيم، وسافروا إلى مناطق صراع وعادوا منها وكانوا يتلقون تدريباً على تنفيذ تفجيرات انتحارية. وأوضحت الشرطة، أنها لا تزال تبحث عن ثلاثة آخرين تدور حولهم الشبهات.

إلى ذلك، أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أنّ حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب في يوليو 2016، سترفع على الفور إذا ما أعيد انتخابه في 24 يونيو. وقال أردوغان في مقابلة تلفزيونية بثت في وقت متأخر من مساء أول من أمس: «أول ما سنقوم به، إن شاء الله، هو رفع حالة الطوارئ».

وخفّف أردوغان من وطأة تصريحاته بقوله إنّ «رفع حالة الطوارئ لا يعني إزالتها بالكامل أو عدم العودة إلى الوراء»، مضيفاً: «إذا ما رأينا أعمالاً إرهابية، فسنعيد فرض أشد التدابير».

وفُرضت حالة الطوارئ في تركيا في 20 يوليو 2016، بعد أيام على محاولة انقلاب عزتها السلطات إلى الداعية فتح الله غولن وأنصاره، فيما ينفي غولن المقيم في الولايات المتحدة نفياً قاطعاً أي تورط في الانقلاب. واعتُقل أكثر من 50 ألف شخص وفُصل أكثر من 140 ألفاً أو منعوا من ممارسة مهامهم، في إطار عمليات التطهير التي أجريت في ظل حالة الطوارئ، والتي تتجدد كل ثلاثة أشهر منذ فرضها، وكانت المرة الأخيرة في أبريل الماضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً