مصرع قيادي حوثي بارز في معارك تحرير الحديدة

مصرع قيادي حوثي بارز في معارك تحرير الحديدة

واصل الجيش الوطني الخميس، تقدمه شمال مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة، مقترباً من الوصول إلى مطار المدينة، أول المنشئات الحكومية، في ظل إسناد جوي من طيران التحالف العربي. وقالت مصادر ميدانية حسب موقع “سبتمبر نت”، إن معارك عنيفة تدور منذ صباح الخميس، أحرزت فيها قوات الجيش الوطني تقدماً بالمنطقة الرابطة بين الدريهمي ومطار الحديدة الدولي، بالتزامن مع سقوط العشرات من الميليشيات بين قتيل وجريح.وأكدت المصادر أن قوات الجيش مسنودة بمقاتلات التحالف العربي، وصلت في تحرير الحديدة إلى قرية منظر في الدريهمي المحاذية لمطار الحديدة الدولي. وتمكن الجيش اليمني في معارك أمس الخميس، من السيطرة على مساحات واسعة من المديرية ذاتها، بما يفتح المجال واسعاً أمام التقدم صوب المدينة وتحريرها.وخلفت المعارك وفقاً للمصادر، مقتل العشرات من المليشيا بين قتيل وجريح، بينهم القائد الميداني البارز في صفوف الحوثيين وقائد جبهة المنظر، علي حسين المراني، وأكثر من 15 آخرين.وذكرت المصادر أن مطار الحديدة هو وجهة الجيش القادمة لتحريره وطرد الميليشيات منه، إضافةً إلى دخول المدينة بفضل خطة عسكرية محكمة وبإسناد مدفعي وجوي كثيفين.ويسعى الجيش إلى الوصول إلى مركز مدينة الحديدة وتحرير مينائها، الذي يبعد عن آخر نقطة تجمع في شمال الدريهمي بضع كيلومترات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً