ما هي اعراض الشقيقة

ما هي اعراض الشقيقة

ما هي اعراض الشقيقة، المعروفة اكثر بالصداع النصفي او الميغرين، وهي نوع من الصداع الذي يصيب جهة واحدة من الرأس ويمتاز بالم شديد يمكن ان يستمر لايام معدودة.

وعادة ما يبدأ الم الشقيقة في مقدمة الرأس ثم ينتقل الى احد الجانبين، لتزداد حدته مع الوقت خاصة مع الحرة او التعرض للضوء او الاصوات المرتفعة.

هناك اسباب عدة تقف وراء الاصابة بالشقيقة نستعرضها في موضوعنا اليوم، اضافة الى الاعراض التي تصاحب هذا النوع المزعج من الام الرأس وكذلك طرق علاجه.

ما هي اسباب الشقيقة

بحسب الكثير من الدراسات، فان النساء هن اكثر عرضة للاصابة بصداع الشقيقة مقارنة بالرجال، اذ تصاب حوالي 18% من النساء بالشقيقة فيما يصاب 8% فقط من الرجال بهذا الصداع.

وما زال السبب الرئيسي وراء الاصابة بالشقيقة غير محدد، الا ان الاطباء والدراسات يرجحون ان التغيرات الحاصلة في كيمياء الدم قد تكون السبب وراء الاصابة بداء الشقيقة.

ومن اهم هذه التغيرات هرمون السيروتونين الذي يؤدي ارتفاعه في الدم الى تقلص الاوعية الدموية، فيما ان انخفاض تركيزه بشكل كبيرة يمكن ان يؤدي لتمدد الاوعية واتنفاخها والتسبب بالالم.

ويشير الدكتور ايمن اللبان، استشاري امراض الدماغ والاعصاب في مستشفى الزهراء بدبي، ان الشقيقة هي مرض وراثي ويمكن ان يصيب كافة الاعمار من الطفولة ولحين بلوغ الثلاثينيات من العمر، لكن حدته قد تخف مع التقدم بالعمر.

وبحسب د. اللبان، فان ابرز الاسباب التي تحفز الاصابة بالشقيقة هي التالية:

• قلة النوم او النوم الزائد.

• الجوع وعدم تناول الطعام لوقت طويل.

• تناول بعض الاطعمة التي تزيد من حدة الصداع مثل الشوكولاته والاجبان المخمرة والبصل والثوم بكميات كبيرة.

• التهاب الجيوب الانفية.

ما هي اعراض الشقيقة

تظهر اعراض الشقيقة في اربع مراحل:

• مرحلة البادرة: وهي المرحلة التي تبدأ قبل يوم او يومين من الاصابة بالشقيقة، ويتعرض فيها الشخص المصاب للاصابة ببعض الاعراض مثل الامساك والاكتئاب وفقدان الشهية وزيادة نشاط الجسم فضلا عن التوتر والقلق وحدوث تشنجات في الرقبة والتثاؤب المستمر.

• مرحلة الاورة: او الهالة، وتحدث قبل الشقيقة او بعده، وهي عارض عصبي تزداد اعراضه مع مرور الوقت وقد يستمر من 20-60 دقيقة.

ومن اعراض الاورة:

• الاضطرابات البصرية كالغشاوة وفقدان البصر.

• الاضطرابات النطقية بحيث يصبح المريض غير قادر على التحدث او التعبير.

• الاضطرابات الحسية وفيها يشعر المريض بوخز في القدمين والرجلين والنمنمة.

• الاضطرابات الحركية بحيث تضعف قدرة الانسان على تحريك أطرافه.

• الصداع والذي يبقى مستمرا في حال عدم اخذ الدواء المناسب. ومن اعراضه الشعور بألم شديد في أحد نصفي الرأس، ونادراً ما يصاب النصفان بالصداع، والتحسس من رؤية الضوء، وسماع الأصوات، وشم بعض الروائح أحياناً، اضافة الى الشعور بالغثيان والتقيّؤ، وعدم وضوح الرؤية، وخفة بالرأس، والاغماء أحياناً.

• مرحلة ما بعد الصداع: وهي المرحلة الأخيرة، وفيها يزول الالم من الرأس، ليشعر المريض بعدها بالارهاق الشديد وفقدان القوة والتعب العام.

ما هو علاج الشقيقة

ليس هناك علاج محدد للشقيقة، لكن الاطباء ينصحون ببعض العقاقير الطبية التي تساعد في تخفيف اعراض الشقيقة ومنها مسكنات الالم وادوية الصرع والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم. مع ضرورة تناول الادوية الوقائية التي تعطي من قبل الطبيب المختص للاشخاص الذين يعانون من تكرار نوبات الشقيقة، وتناول الادوية المخففة للشقيقة فور الشعور ببدء النوبة.

ويشير د. اللبان الى بعض العلاجات المتبعة للاشخاص الذين يعانون من داء الشقيقة المزمن، ومنها البوتوكس في مناطق محددة في الرأس والابر الصينية.

ويبقى التركيز على تغيير وتنظيم نمط الحياة المتبع للتخلص من الشقيقة، ومن هذه التغيرات:

• الحفاظ على نظام محدد ومستمر لتناول الوجبات والنوم والاستيقاظ في وقت معين.

• التحكم بالعصبية والتقليل من التوتر النفسي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً