رئيس مجلس العلاقات العربية الدولي : تحرير الحديدة بداية الانتصار العربي

رئيس مجلس العلاقات العربية الدولي : تحرير الحديدة بداية الانتصار العربي

أكد رئيس مجلس العلاقات العربية الدولية (كارنتر) الدكتور طارق آل شيخان، أن معركة تحرير أو استعادة الحديدة هي بداية الانتصار العربي وليس الانتصار اليمني، لأن هذه المعركة هي معركة عربية ما بين العرب جميعاً المؤمنين بالأمن القومي العربي من جهة، وبين المشروع الخامنئي، الإخواني، إذ سهل هؤلاء احتلال اليمن، ودعموا هذا الاحتلال بطريقةٍ مباشرة أو غير مباشرة. وأضاف الدكتور طارق آل شيخان في تصريح خاص : “جاءت هذه المعركة الآن بعد تحذير مدته أكثر من ثلاث سنوات، وأيضاً بعد تحذير دولة الإمارات العربية المتحدة خلال 24 ساعة بضرورة أن ينجح مبعوث الأمم المتحدة بإقناع الحوثيين، والآن انتهت المهلة ولم ينجح المبعوث، وبدأت معركة الانتصار، وطبعا انتصارنا في الحديدة سوف يفتح الباب لتحرير بقية المناطق ومنها العاصمة اليمنية صنعاء، وهذا يثبت صدق ونجاح رؤية الإمارات على المستوى السياسي والعسكري بالتعاون مع المملكة العربية السعودية في نطاق التحالف الشرعي”.وأكد الدكتور شيخان أن “المعركة هذه تعني بأن منطقة الشرق العربي الآن ستعود للعرب وليس لإيران، وسوف تصنع قوةً ونفوذاً للعالم العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية،، وهذه المعركة هي معركة للكرامة العربية وللكبرياء العربي، تهتم وتخص الأمن القومي العربي، وانتصارنا في اليمن سوف يفتح المجال أيضاً لتنظيف البيت العربي ولتنظيف الأمن العربي والقومي من بقايا التحالفات الدخيلة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً