قطر تُعين سفيراً جدیداً في طهران برتبة “سفير مفوض فوق العادة”

قطر تُعين سفيراً جدیداً في طهران برتبة “سفير مفوض فوق العادة”

قررت الدوحة استبدال سفيرها في طهران، وأعلنت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، إسنا، شبه الرسمية وصوله قريباً إلى إيران لتسلم مهامه. ونقلت الوكالة، ووسائل إعلام قطرية، أن الأميرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمضى أمس الثلاثاء، مرسوماً عُين بموجبه محمد حمد سعد الفهيد الهاجري، سفيراً جديداً في طهران، بدل علي حمد علي محمد السليطي، الذي نُقل سفيراً للدوحة في بيرو.وأفادت الخارجية القطرية بأن الهاجري عُين في مهامهُ “سفيراً مفوضاً لدى إيران”.ويُعتبر مصطلح “سفير مفوض فوق العادة” في العرف الدبلوماسي، سفيراً من درجة أعلى من مجرد سفير عادي، ويُكلف صاحب هذه الرتبة، بمهام خاصة لبلده لدى بلدان أخرى أو منظمات دولية، ويتمتع من أجل ذلك بإمكانيات وظروف استثنائية لا يحصل عليها السفير العادي، عند أداء مهامه.ويُمكن للسفير صاحب هذه الامتيازات خاصةً إبرام الاتفاقات باسم دولته في الدولة التي يعمل فيها.ويُذكر أن السفير القطري الجديد سبق له أن مثل بلاده في كل من اليمن، وليبيا، واليونان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً