إيران تعيد اعتقال المحامية نسرين ستوده المدافعة عن حقوق الإنسان

إيران تعيد اعتقال المحامية نسرين ستوده المدافعة عن حقوق الإنسان

قال زوج المحامية الإيرانية نسرين ستوده المدافعة عن حقوق الإنسان على صفحته على فيس بوك إن قوات الأمن الإيرانية اعتقلت زوجته اليوم الأربعاء. وكتب الزوج رضا خندان يقول: “قبل بضع ساعات اعتقلت نسرين من منزلها وأرسلت إلى محكمة في سجن إيفين”. وأضاف: “قلت ذات مرة للمحققين في غرفة التحقيق من بين كل الأشياء التي يتعين على الحكومة القيام بها من أجل بلدها أنتم لا تعرفون غير شيء واحد: اعتقال الناس”.ولم يذكر خندان الاتهامات التي وجهت لستوده.والاعتقال التعسفي شائع في إيران في إطار نظام قضائي يفتقر للشفافية. وتقول جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان إن الكثير من السجناء السياسيين يُحتجزون في حبس انفرادي ولا يسمح لهم برؤية ذويهم لفترات طويلة. كما أن إيران من أكثر الدول تنفيذاً لعقوبة الإعدام.ويقول مسؤولون من القضاء الإيراني إن من واجبهم حماية القيم بموجب نصوص القانون الإيراني.وفي 2010 حكم بالسجن 6أعوام على ستوده بعد إدانتها بنشر دعاية والتآمر للإضرار بأمن البلاد.وانتبه العالم لقضيتها في 2012 عندما بدأت إضراباً عن الطعام بـ 50 يوماً احتجاجاً على منع ابنتها من السفر.وانتقدت الولايات المتحدة ومنظمات مدافعة عن حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية إيران، بسبب القضية وأطلق سراح ستوده في سبتمبر (أيلول) 2013 قبل زيارة الرئيس حسن روحاني للأمم المتحدة بعد أن حقق فوزاً ساحقاً في الانتخابات لأسباب من بينها وعوده بتنفيذ إصلاحات تتعلق بالحريات.وقال مركز حقوق الإنسان في إيران، من نيويورك، إن ستوده مثلت في الفترة الأخيرة عدداً من النساء خلعن الحجاب في الأماكن العامة احتجاجاً على فرض إيران ارتدائه على النساء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً