جماعة حقوقية تشيد بفرض أمريكا عقوبات على رئيس الوزراء الكمبودي

جماعة حقوقية تشيد بفرض أمريكا عقوبات على رئيس الوزراء الكمبودي

أشادت جماعة حقوقية إقليمية بقرار الولايات المتحدة الأمريكية فرض عقوبات ضد وحدة الحرس الشخصي المثيرة للجدل الخاصة برئيس الوزراء هون سين. وقال رئيس منظمة برلمانيو الآسيان من أجل حقوق الإنسان، تشارلز سانتياغو وهي منظمة غير ربحية، تتألف من نواب حاليين وسابقين، اليوم الأربعاء إن “هذه الخطوة ترسل رسالة مهمة لقيادة كمبوديا مفاداها بأن انتهاكات حقوق الإنسان لن تمر بدون حساب”.وأضاف أنها “خطوة تجاه المحاسبة التي يسعى لها مواطنو كمبوديا وأصدقاء كمبوديا حول منطقة الآسيان وأبعد منها”، وقد تم فرض عقوبات على قائد وحدة الحرس الشخصي لرئيس الوزراء الكمبودي الجنرال هينغ بون هينغ بسبب الانتهاكات الحقوقية التي تمت تحت قيادته.وقال وكيل الوزارة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيجال مانديلا كير في بيان صدر أمس الثلاثاء إن “بون هيونغ أدار وحدة كمبودية نفذت سلسلة من الانتهاكات الحقوقية، وشاركت بصورة شخصية في هجمات ضد أفراد، بينهم مواطن أمريكي”.وقالت وزارة الخزانة إن “وحدة الحرس الشخصي شاركت في عدة هجمات على مواطنين كمبوديين عزل خلال عدة أعوام”، وأضافت أنه “تم ترقيه 3 أعضاء بالوحدة عقب الإفراج عنهم بعد أن قاموا بالهجوم على مواطنين مدنيين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً