الاتحاد للطيران تعتزم تشغيل طائرتها بوينغ 787 دريملاينر إلى القاهرة

الاتحاد للطيران تعتزم تشغيل طائرتها بوينغ 787 دريملاينر إلى القاهرة

تستعد الاتحاد للطيران لتشغيل طائرتها المتطورة من الجيل التالي طراز “بوينغ 787-9 دريملاينر” التي تتسع لنحو 299 مقعداً لخدمة رحلتها رقم “EY654/EY653” لفترة منتصف الصباح من أبوظبي إلى القاهرة اعتباراً من 28 أكتوبر 2018.
وسوف تشغل الاتحاد للطيران أربع رحلات يومياً إلى العاصمة المصرية، وهو العدد الأكبر من الرحلات التي تشغلها شركة طيران إماراتية إلى العاصمة المصرية، بما يوفر مزيداً من الخيارات والمواعيد المعززة التي تناسب العملاء المسافرين مباشرةً لأغراض العمل أو الترفيه بين المدينتين.
كما توفر جداول الرحلات الملائمة كذلك رحلات ربط سلسة للمسافرين تجاه الشرق عبر أبوظبي إلى وجهات على امتداد شبكة الاتحاد للطيران في منطقة الخليج، وشبه القارة الهندية، وشمال وجنوب شرق آسيا وأستراليا.
وفي أبريل 2018، أعلنت الاتحاد للطيران ومصر للطيران عن توسيع شراكتهما بالرمز للرحلات من أبوظبي إلى القاهرة لتشمل العديد من الوجهات الأفريقية التي تخدمها الناقلة الوطنية المصرية من مركزها التشغيلي في القاهرة، بما في ذلك نجامينا في تشاد، والخرطوم في السودان، وعنتيبي في أوغندا، ودار السلام في تنزانيا، وشريطة الحصول على الموافقات الحكومية سوف تشمل رحلات المشاركة بالرمز كذلك كلاً من أبوجا وكانو في نيجيريا، وأسمرة في أريتريا.
وفي إطار تلك الشراكة بالرمز، تضع مصر للطيران رمزها “MS” على رحلات الاتحاد للطيران من أبوظبي إلى سول، وبريزبن، وملبورن، وسيدني، وشريطة الحصول على الموافقات الحكومية سوف يشمل ذلك الرحلات إلى الصين كذلك.
وتتضمن طائرة الاتحاد للطيران طراز بوينغ 787-9 المرتبة بنظام الدرجتين 28 “استوديو درجة رجال الأعمال” توفر جميعها إمكانية الوصول المباشر إلى الممر وتتميز بمقاعد قابلة للبسط لتصبح سريرً كاملاً بطول 80.5 بوصة، بزيادة تبلغ 20 في المائة في المساحة الشخصية.
وتشتمل الطائرة على 271 مقعداً من فئة المقاعد الذكية بالدرجة السياحية، والتي توفر راحةً معززة بفضل مسند الرأس الجانبي في كل مقعد ودعامة الظهر القابلة للتعديل، مع مساحة أكبر للمقعد حيث يصل عرضه إلى 19 بوصة تقريباً، وشاشة عرض كبيرة الحجم مقاس 11.1 بوصة في كل مقعد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً