خبير : قمة ترامب كيم” انطلاق لتقارب غير مسبوق بين أمريكا وكوريا الشمالية

خبير : قمة ترامب كيم” انطلاق لتقارب غير مسبوق بين أمريكا وكوريا الشمالية

قال الخبير في الشؤون الكورية إبراهيم أحمايد، إن قمة “ترامب- كيم” تعد قمة تاريخية وإيجابية بغض النظر عن حجم مخرجاتها، حيث ترفع إشارة انطلاق تقارب غير مسبوق بين واشنطن وبيونغ يانغ على أسس حددها البيان المشترك المُوقع اليوم في نقطتين، الأولى إرادة شعبي البلدين في إنهاء الصراع، والثانية بناء السلام في شبه الجزيرة الكورية. وأوضح أحمايد المقيم في كوريا الجنوبية ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مستعد للذهاب بعيداً وحتى التنازل عن عبارة “الإخلاء الكامل لشبه الجزيرة من السلاح النووي بشكل يمكن التحقق منه، ولا رجوع عنه” التي لم يتوقف مايك بومبيو عن ترديدها والتشديد على أهميتها في الأسابيع الماضية، وقد اكتفى البيان بعبارة “إخلاء شبه الجزيرة من السلاح النووي” وهي الصيغة التي تفضلها بيونغ يانغ لكونها تمنحها مساحة لا بأس بها للحركة والتفاوض لاحقا.وأشار إلى أنه على الصعيد الدبلوماسي يبدو وكأن كوريا الشمالية تقود الفرصة، فقد نالت القمة التي كانت تريد دون أن تتنازل عن أي شيء يستحق الذكر، في حين تنازلت واشنطن عن موقفها التاريخي “لا مفاوضات قبل التخلي عن النووي”.وعقد الرئيس الأمريكي ترامب لقاء قمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغةأون لأول مرة بعد عقود من التوتر بين البلدين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً