إسرائيل في أزمة مع كوريا الشمالية بسبب حساب مزيّف

إسرائيل في أزمة مع كوريا الشمالية بسبب حساب مزيّف

في ظل القمة التاريخيّة بين رئيس الولايات المتحدة، ترامب، وزعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أدّت تغريدة مزيّفة، في حساب تويتر لشخص زعم بأنه وزير خارجية كوريا الشمالية، إلى تورط وزير الخارجية الإسرائيلية في معركة تغريدات. وقالت التغريدة المزيفة إن “بنيامين نتانياهو (رئيس وزرءا إسرايل) صهيوني مقرف، مجرم، يقتل مواطني غزة”. وأضاف الحساب المزيف في تغريدة أخرى له إن إسرائيل تعمل ساعات طويلة لإفشال القمة في سنغافورة. إنها تكره كوريا الشمالية”.وبعد نشرها بساعات سارع الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية، عمانوئيل نحشون، الذي لم يدرك أن الحديث يجري من حساب مزّيف، في الرد على التغريدة المزيفة، كاتباً “متابعتك لنا عبر تويتر وكتابة التعليقات تشكلان خطوة إيجابية. بالمقابل، فإن تهجمك علينا دون سبب هو خطوة سلبية. وقال نحشون إن “إسرائيل دولة تدعم السلام، وتحافظ على نفسها من النظام الإيراني الوحشي، البغيض، الذي يسعى إلى إبادة إسرائيل”.وقال موقع المصدر الإسرائيلي في تقرير له إن وزارة الخارجية الإسرائيلية لم تفحص وبشكل جيد مصداقية الحساب المزيف عبر تويتر قبل نشر تعليقها، لهذا تصدرت معركة التغريدات العدوانية العناوين في بعض المواقع الإخبارية الإسرائيلية، التي لم تفحص هي أيضاً مصداقية التغريدات. وتساءلت الصحيفة الإسرائيلية الناشطة في مجال السوشيال ميديا “تال شنايدر” عن مصداقية المعلومات إلى الكشف عن عملية التزييف.وغردت شنايدر في حسابها على تويتر موضحة أنها تحدثت مع المتحدث باسم وزارة الخارجية، وسألته كيف يعرف أن الحديث يجري عن حساب تويتر حقيقي، ولكن لم تستطع وزارة الخارجية الإجابة عن السؤال. وبعد ذلك، كتبت شنايدر أنها فحصت الموضوع مع صديق لها في واشنطن مطلع على شؤون كوريا الشمالية، واكتشفت أن حساب تويتر مزيّف على ما يبدو. أوضحت شنايدر أن “الأخبار الكاذبة” (Fake news) تصل إلى كل مكان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً