درار يمنح أسود الأطلس دفعة معنوية قبل مواجهة إيران

درار يمنح أسود الأطلس دفعة معنوية قبل مواجهة إيران

تلقى هيرفي رُونار، مدرب المنتخب المغربي، خبراً ساراً بعودة لاعبه ونجم فنربخشة التركي نبيل درار لأجواء التمارين الجماعية لأسود الأطلس بمدينة فورونيغ الروسية، استعداداً لمواجهة منتخب إيران …

تلقى هيرفي رُونار، مدرب المنتخب المغربي، خبراً ساراً بعودة لاعبه ونجم فنربخشة التركي نبيل درار لأجواء التمارين الجماعية لأسود الأطلس بمدينة فورونيغ الروسية، استعداداً لمواجهة منتخب إيران برسم الجولة الأولى من دور المجموعات لمسابقة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018.

وانضم ظهير نادي فنربخشة التركي، أول من أمس الأحد، لأول حصة تدريبية لأسود الأطلس بملعب تشايكا بمدينة فورونيج، التي تحتضن مقر إقامة المنتخب المغربي طيلة أيام مُشاركته بمونديال روسيا، إذ شارك زملاءه التمارين دون أي مشاكل بدنية.

وكان نبيل درار قد غاب عن التمارين الجماعية لمنتخب المغرب، منذ انطلاق المُعسكر التدريبي الإعدادي لكأس العالم بروسيا، إذ وكما أشرنا إليه في وقت سابق في «البيان الرياضي»، عانى من إصابة على مستوى ربلة الساق، حتمت عليه العمل داخل صالة تقوية العضلات رفقة طاقم الإعداد البدني المخصص للمنتخب المغربي الأول.

وأكدت مصادر خاصة مُقربة من مُحيط الطاقم التدريبي للمنتخب المغربي لـ«البيان الرياضي»، أن المدرب الفرنسي هيرفي رُونار بدأ يُفكر جدياً في إمكانية الاعتماد على نبيل درار كظهير أيمن في المباراة الأولى في كأس العالم أمام المنتخب الإيراني، رغم افتقاده للتنافسية وحساسية المباريات رفقة المنتخب المغربي.

أولويات

وأشارت التقارير ذاتها لـ«البيان الرياضي»، أن «الثعلب» الفرنسي هيرفي رُونار يعي ويعرف جيدا إمكانيات اللاعب نبيل درار في الجهة اليُمنى سواء من الناحية الدفاعية أو الهجومية على حد سواء، مما يجعله يضعه ضمن أولوياته في المباراة المونديالية الأولى أمام إيران.

ومن المنتظر أن يقُوم هيرفي رُونار ومُساعدوه على إخضاع اللاعب نبيل درار للعديد من الاختبارات البدنية للتأكد من سلامته واستعداده للدخول في التشكيلة الرسمية لأسود الأطلس في مباراة إيران.

وفي سياق مرتبط، بدأ المدرب الفرنسي هيرفي رُونار في إعداد العدة لمباراة إيران، وذلك مُباشرة بعد وصول أسود الأطلس إلى مقر إقامتهم بمدينة فورونيج بروسيا، إذ كان قد وضع رفقة مُساعديه برنامجاً تدريبياً وبدنياً مُفصلاً لجميع الأيام التي تسبق المونديال.

وأكدت مصادر خاصة لـ «البيان الرياضي»، أن المُدرب الفرنسي هيرفي رُونار قد برمج حصة تدريبية واحدة في اليوم للاعبي المنتخب المغربي، وذلك في مُحاولة منه لإراحة اللاعبين وتمكينهم من استعادة لياقتهم البدنية بعد خضوعهم لبرنامج تدريبي بدني مُكثف تخللته مباريات ودية في مُعسكر المنتخب الإعدادي.

وفي حال تأكد المدرب من سلامة وجاهزية درار، فإنه سيدخل غمار مونديال روسيا مكتمل الصفوف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً