مصر: إعلان الاستنفار ونشر فرق قتالية ومدرعات في عيد الفطر

مصر: إعلان الاستنفار ونشر فرق قتالية ومدرعات في عيد الفطر

كشفت مصادر أمنية، أن وزارة الداخلية المصرية أعلنت الاستنفار ودرجات الاستعداد القصوى استعداداً لاحتفالات عيد الفطر المبارك. وأشارت المصادر الأمنية ، إلى أن الأجهزة الأمنية كثفت وجودها في أنحاء البلاد، للتعامل مع كل الاحتمالات والتهديدات، وتشديد الحراسات الخاصة على بعض المناطق الحيوية والمؤسسات السيادية في الدولة.وأكدت المصادر الأمنية، أن قوات الأمن وضعت بالتعاون مع العديد من الأجهزة الأمنية والسيادية خطة لتامين المصريين في احتفالا عيد الفطر، وأن عمليات التأمين والحماية سيشترك فيها عناصر من قوات الجيش المصري، ورجال الأمن الوطني، وضباط الأمن العام، وتشكيلات من الأمن المركزي ومجموعات فض الاشتباك ومجموعات قتالية، وفرق مفرقعات، وضباط الحماية المدنية، والشرطة النسائية.وأوضحت المصادر الأمنية، أن خطة التأمين ركزت على إقامة أكبر قدر من الكمائن الثابتة والمتحركة، ورفع حالة الاستعداد واليقظة الدائمة، في الكمائن التي استهدفت من قبل العناصر الإرهابية والمسلحة، وتشديد التأمين على مداخل ومخارج المحافظات، والكتل السكانية.وحسب المصادر الأمنية، شملت الخطة تأمين مختلف الجبهات الداخلية والمنشآت الحيوية من وزارات وهيئات حكومية، والسفرات والقنصليات الأجنبية، وحماية وتأمين الطرق السريعة والمفتوحة على مداخل المحافظات، وتشديد الحراسة على السجون و تأمينها بشكل جيد، بوضع حراسات مشددة على سجون مثل سجن العقرب وطره، ووادي النطرون، وبرج العرب، والمستقبل، إلى جانب رفع الدرجة القصوى للاستعداد في قطاع الدفاع المدني، وسيارات الإسعاف والمستشفيات وأقسام الطوارئ.وأشارت المصادر الأمنية إلى تكثيف الكمائن المتحركة على الطريق الدائري جنوب العريش، وإغلاق الطرق التي تربط بين منطقة المزارع ومدينة العريش لمنع تسلل العناصر الإرهابية داخل المدينة.وونوهت المصادر الأمنية، إلى أن الاستنفار شمل تكثيف الوجود الأمني على الطرق الوسطى الرابطة بين شمال ووسط سيناء، وتكثيف تحليق مروحيات “الأباتشي”، لتمشيط المناطق الجبلية والوعرة في وسط سيناء لمنع أي تحركات للعناصر الإرهابية، ورصد أي محاولات لتنفيذ عمليات إرهابية وإحباطها في مهدها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً