«خيرية محمد بن راشد» تنفذ «بطاقة المير الذكية»

«خيرية محمد بن راشد» تنفذ «بطاقة المير الذكية»

بمكرمة سخية من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت …

بمكرمة سخية من حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وضمن برامجها الموسمية، نفذت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، أحد برامجها لهذا الشهر الكريم، والرامي إلى توزيع مواد غذائية أساسية للأسر المحتاجة والمتعففة في إمارة دبي والمناطق الشمالية، وهو مشروع البطاقات الذكية للمير الرمضاني، والتي ستستفيد منها أكثر من 8 آلاف أسرة، بقيمة 4 ملايين ومئة وثمانين ألف درهم.

دعم

وتقدم المستشار إبراهيم بوملحه نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة، بشكره وامتنانه لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، لدعمها المعنوي والمادي للعديد من المشاريع الخيرية التي تقوم بها المؤسسة، خاصةً خلال شهر رمضان الكريم، حيث دأبت سموها على تنفيذ برنامج المير الرمضاني سنوياً مع المؤسسة، من أجل دعم الأسر المتعففة خلال هذا الشهر الفضيل، سائلاً الله أن يتقبل منها ذلك، ويثيبها خيراً على إنفاقها، ويجعله لها ذخراً يوم القيامة.

وأوضح إبراهيم بوملحه، أن توزيع المير الرمضاني عن طريق البطاقات الذكية الممغنطة على المحتاجين، هي فكرة طموحة، تنفذها المؤسسة للمرة الثانية، بعد أن أثبتت نجاحها في المرة الأولى، بإصدار بطاقة ممغنطة مدفوعة القيمة لكل أسرة، تُعطى لرب الأسرة ليقوم بشراء المواد الغذائية التي يريدها في شهر رمضان.

وذلك بالتعاون مع مجموعة متاجر «اللولو هايبر ماركت»، المنتشرة في جميع إمارات الدولة، من أجل مراعاة قرب هذه المتاجر لسكن المستفيد، حتى لا يتكبد عناء الذهاب بعيداً عن سكنه، ودون أي حرج من استلام هذه المساعدات عن طريق البطاقات، ويأتي هذا المشروع، الذي ينفذ بهذه الطريقة، ضمن جهود المؤسسة لتلبية متطلبات ذوي الدخل المحدود من المواد الغذائية الأساسية خلال الشهر الفضيل.

ثمرة

ولفت بوملحه، إلى أن المشروع يحظى بأهمية كبيرة بالنسبة لإدارة المؤسسة، كونه ثمرة من ثمرات تعاون المؤسسة مع شركائها في العمل الخيري، وذلك بحضور عدد من مسؤولي الجمعيات الخيرية بالمناطق الشمالية في مقر المؤسسة، للتشاور حول تسليم هذه البطاقات للمستفيدين، كل في إمارته، حيث خُصصت حصص لهذه الجمعيات.

ومن جهتهم، أشاد مسؤولو الجمعيات الخيرية، بمكرمة سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وأياديها البيضاء في مساعداتها ودعمها الدائم للمواطنين والمقيمين لجميع من يعيش على أرض هذه البلاد الطيبة، كما تقدموا بشكرهم الجزيل لإدارة مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، على طرحها وتنفيذها لمثل هذه المشاريع الخيرية، ولكل من ساهم في إنجاح هذا المشروع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً