محمد بن راشد: بقيادة خليفة حريصون على دعم الأشقاء في الأردن

محمد بن راشد: بقيادة خليفة حريصون على دعم الأشقاء في الأردن

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقوف دولة الإمارات بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد …

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقوف دولة الإمارات بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبمتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جانب الأشقاء في الأردن، وحرصها على تقديم كل أشكال الدعم الممكنة لتجاوز هذه الأزمة العابرة، متمنياً دوام الأمن والاستقرار والتقدم لمملكة الأردن الشقيقة وشعبها المعطاء.

جاء ذلك خلال لقاء سموه، كلٌّ على حدة، صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت، والملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، بحضور الأمير الحسين بن عبد الله الثاني، ولي عهد الأردن، في قصر الضيافة بمكة المكرمة، على هامش الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لمناقشة سبل الدعم الممكنة للأردن الشقيق في هذه المرحلة، ويضم السعودية والإمارات والكويت والأردن، وتناول اللقاء الظرف الاستثنائي الذي يمر به الأردن في الوقت الراهن.

alt

مبادرة مهمة

وتبادل سموه مع أمير الكويت الحديث عن مبادرة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالدعوة إلى عقد اجتماع لبحث الخطوات اللازمة لدعم دولة شقيقة ومهمة، هي الأردن، لمواجهة الظرف الاستثنائي الذي تمر به حالياً.

وأثنى الجانبان على هذه المبادرة التي تعكس الدور المحوري للمملكة في المنطقة، وتؤكد مدى حرص الدول المشاركة في الاجتماع على تقديم كل العون الممكن للأردن الشقيق لتجاوز هذه الأزمة العابرة.
وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالدور الكبير الذي تقوم به دولة الكويت في دعم مختلف القضايا التي تهم شعوب المنطقة، سواء في نطاقها الخليجي أو ضمن محيطها العربي الأشمل، منوهاً بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع بين الدولتين والشعبين الشقيقين الإماراتي والكويتي.

alt

تقدير

وخلال لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ملك الأردن، ثمّن سموه المبادرة الكريمة من جانب خادم الحرمين الشريفين بالدعوة إلى عقد هذا الاجتماع، لبحث السبل التي يمكن من خلالها معاونة الأردن الشقيق وشعبه على تخطي هذه الأزمة، من أجل مواصلة عملية البناء والتنمية، بما يعود بالخير على شعب هذا البلد الشقيق الذي تربطه بالإمارات علاقات تعاون وطيدة، مؤكداً الدور المحوري والفاعل الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في ضمان أمن واستقرار المنطقة.

وتطرق اللقاءان إلى مجمل الأوضاع في المنطقة والمستجدات السياسية والأمنية والاقتصادية التي يشهدها عدد من دولها، وسبل التعاطي مع نتائجها وتداعياتها بأسلوب فعّال يحفظ على دول المنطقة أمنها واستقرارها، ويمكّنها من مواصلة مسيرة التنمية بما يخدم طموحات شعوبها، ويضمن لها موقعاً متميزاً في ركب التقدم العالمي.

alt

وصول

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، قد وصل، بحفظ الله ورعايته، مساء أمس، إلى المملكة العربية السعودية، على رأس وفد الدولة إلى الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، لمناقشة سبل دعم الأردن، وتشارك فيه إلى جانب المملكة العربية السعودية كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة الكويت والمملكة الأردنية الهاشمية.

وكان في استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لدى وصوله إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومرافقيه، الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وعدد من المسؤولين السعوديين.

حضر اللقاءين سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي محمد بن عبد الله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، والشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، سفير الدولة لدى المملكة العربية السعودية، وخليفة سعيد سليمان، المدير العام لدائرة التشريفات والضيافة بدبي.

alt

الإمارات والأردن.. عقود من التعاون والتنسيق والتوافق

العلاقات الإماراتية الأردنية تاريخية ومتجذرة وقوية، بفضل التعاون والتنسيق البنّاء والمستمر على جميع المستويات والمجالات، وتشهد العلاقات السياسية الإماراتية الأردنية تطوراً وتميزاً مستمراً، إذ كانت المملكة الأردنية الهاشمية من أوائل الدول التي رحبت بقيام دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971، وبادر الأردن بإنشاء علاقات دبلوماسية كاملة معها.

وقد تجاوزت العلاقات السياسية بين البلدين الشقيقين الطبيعة التقليدية للعلاقات بين الدول نتيجة التنسيق والتعاون على أعلى المستويات، وحرص كل جانب على الحفاظ على الاستقرار والأمن في البلدين، وتعزيز وتقوية الروابط الأخوية، وعلى مدار عقود شهدت تلك العلاقات توافقاً وتناغماً كبيراً في مواقف كلا البلدين تجاه القضايا العربية والإسلامية والإنسانية كافة، في جميع المحافل الإقليمية والدولية.

وترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة الأردنية الهاشمية بعلاقات عسكرية متميزة، قوامها التعاون والتنسيق والتبادل المستمر للخبرات والكفاءات العسكرية والأمنية، فضلاً عن المشاركة بفعالية في التدريبات العسكرية المشتركة والمعارض العسكرية التي تعقد سنوياً في كلا البلدين، كما يتم على صعيد التعاون العسكري بين البلدين المشاركة والتنسيق بفعالية في الجهود والتحالفات العسكرية العربية المشتركة للتصدي لخطر الإرهاب والدفاع عن القضايا العربية.

وعلى المستوى الاقتصادي، يرتبط البلدان بعلاقات اقتصادية واستثمارية متميزة، إذ تم التوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبروتوكولات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية التي أسهمت في تعزيز وتوطيد العلاقات، وارتفاع حجم التبادل التجاري، وزيادة حجم الاستثمارات في البلدين.

ووصلت استثمارات الإمارات في الأردن إلى مستويات قياسية ومتقدمة، فبلغت ما يزيد على 15 مليار دولار، وفي حين بلغ حجم التبادل التجاري بين الجانبين قبل نحو 10 سنوات 350 مليون دولار أميركي، تجاوز قيمة المليار دولار خلال الأعوام الثلاثة الماضية.

واقتصادياً أيضاً، بلغ عدد الشركات الإماراتية المسجلة والعاملة في الأردن ومساهمة بعض الشركات ورجال الأعمال الإماراتيين في الشركات الأردنية نحو 396 شركة خلال الفترة من عام 2000 حتى منتصف عام 2016.

alt

مشاركة

ويوجد في الإمارات نحو 300 ألف عامل أردني، ما يُظهر مدى الترابط بين البلدين، ومدى ثقة الإمارات بالعقول الأردنية وبكفاءة أبناء المملكة.

وفي ظل حرص قيادات الدولتين على تطوير العلاقات وتنميتها، فإن الزيارات لا تتوقف بين مسؤولي البلدين على جميع المستويات، والأهم أن تلك الزيارات لا تخلو من التأكيد أهمية الذهاب بعلاقة البلدين نحو أفق أوسع ومجالات أكبر.

وتأتي مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في قمة مكة المكرمة الرباعية (السعودية والإمارات والكويت والأردن) لدعم الأردن التي دعا إليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، تتويجاً للنتسيق والتعاون بين البلدين، والدعم المستمر من جانب الإمارات للملكة الأردنية الهامشية، وقبيل أيام بحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اتصال هاتفي مع الملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة، آخر التطورات في المنطقة، إضافة إلى سبل تعزيز العلاقات الأخوية.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً