«عطاء زايد» فعالية في جامعة زايد

«عطاء زايد» فعالية في جامعة زايد

نظم مجلس شباب جامعة زايد للسعادة والإيجابية والتسامح، تحت رعاية وحضور الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، رئيسة جامعة زايد، فعالية بعنوان «عطاء زايد» احتفالاً ب«يوم زايد للعمل الإنساني»، بالتعاون مع «حلقة الأمل»، أحد قطاعات مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية التي ترأسها الشيخة شمّا بنت سلطان بن خليفة آل نهيان.تضمنت الفعالية التي أقيمت في فرع جامعة زايد في أبوظبي حفل إفطار جماعي لأعضاء أسرة الجامعة وعوائلهم، كما تخللتها بعض الأنشطة كأخذ الصور التذكارية بالزي الإماراتي التقليدي، ليعود ريع هذه الصور لمصلحة «حلقة الأمل» التي تضم مبادرتي «تِبون تقرون؟»، و«منارة الأمل». وتهدف مبادرة «تِبون تِقرون» إلى مساعدة الأطفال المرضى على «الشفاء من خلال القراءة»، وقد افتتحت المبادرة 16 غرفة للقراءة في معظم مستشفيات الدولة منذ تأسيسها عام 2013، أما مبادرة «منارة الأمل» فتوفر الضوء والأمل للأطفال المحرومين في البلدان التي تعاني تبعات الحروب والفقر أو الكوارث الطبیعیة حول العالم. وأكدت الشيخة لبنى القاسمي اهتمام جامعة زايد بمشاركة مجتمع دولة الإمارات في الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، تكريساً للمبادئ الإنسانية التي أرساها مؤسس الدولة المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، التي اقترن فيها القول بالعمل دائماً، منوهة بما تقوم به القيادة الرشيدة من مواصلة السير على نهج الشيخ زايد من خلال مبادرات إنسانية تغطي آثارها العالم كله. من جهتها، أعربت الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان، مؤسس ورئيس «حلقة الأمل» عن خالص شكرها وتقديرها للشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، ولطلبة جامعة زايد، لدعمهم المستمر لتحقيق أهداف الحلقة، مضيفة «ترك الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بصمة تاريخية في قلوبنا في حب العمل الإنساني، ومساعدة المحتاجين، ونحن نسير على خطاه».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً