غزة: شهيدان و إصابة 165 صحافياً في مسيرة العودة

غزة: شهيدان و إصابة 165 صحافياً في مسيرة العودة

أكدت وزارة الإعلام الفلسطينية، أمس الأحد، استشهاد صحافيين اثنين، وإصابة أكثر من 150 صحافياً آخرين، جراء اعتداء جيش الاحتلال الإسرائيلي على الطواقم الصحافية في قطاع غزة، خلال تغطية أحداث مسيرة العودة الكبرى، التي بدأت نهاية مارس (آذار) الماضي. وقالت الوزارة، في حفل إفطار جماعي بمدينة غزة، إن الصحافيين ياسر مرتجى، وأحمد أبو حسين، استشهدا خلال تغطيتهما أحداث مسيرة العودة، رغم ارتدائهما الشارات التي تدل على عملهما الصحافي، والخوذات الحاملة لعلامات تميزهم.وأضافت الوزارة، أن 150 صحافياً أصيبوا بالرصاص الحي والاختناق بعد استنشاق الغاز المسيل للدموع وغازات جيش الاحتلال الإسرائيلي، في مسيرات العودة.وأوضحت الوزارة، أن 33 صحافياً أصيبوا بالرصاص الحي والمتفجر خلال تغطية الأحداث على حدود قطاع غزة، فيما أصيب 122 آخرون بالاختناق، ما يدل على تعمد الاحتلال إصابة الطواقم الصحافية خلال عملها ومحاولة ثنيها عن نقل الحقيقة.ودعت الوزارة لمحاسبة إسرائيل على جرائمها ضد الفلسطينيين، خاصةً الصحافيين والطواقم الطبية والدفاع المدني، التي تقوم بمهام إنسانية على حدود قطاع غزة.وتشير إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية، إلى استشهاد 127 فلسطينياً منذ اندلاع أحداث مسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة، وإصابة أكثر من 14 ألف مصاب، فيما يرقد عدد من المصابين في حالة موت سريري بشيي خطورة الإصابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً