د. علي بن تميم: “قمة مكة” تصنع الفارق.. والأمن والاستقرار خط أحمر

د. علي بن تميم: “قمة مكة” تصنع الفارق.. والأمن والاستقرار خط أحمر

رأى مدير عام شركة أبوظبي للإعلام رئيس تحرير موقع 24 الإخباري الدكتور علي بن تميم، أن الأحداث التي شهدها الأردن مؤخراً، والتضامن الشعبي والرسمي حول الاستقرار ونبذ الفتن، أثبتت أن أوهام تفتيت المنطقة وإدخالها في الفوضى ذهبت إلى غير رجعة، مؤكداً أن “قمة مكة اليوم تترجم الالتفاف الشعبي الخليجي العربي حول حب الأردن والوفاء له”. وقال د. علي بن تميم عبر حسابه الرسمي على تويتر، مساء اليوم الأحد، إن “الأردن كان ولا يزال عزيزاً بشعبه قوياً بقيادته مزدهراً بدعم الإخوة والأشقاء، وما شهدناه من التفاف شعبي خليجي وعربي كبير حول حب الأردن والوفاء له تترجمه قمة مكة اليوم، فالإمارات والسعودية والكويت إذ تقف مع الأردن إنما تقف مع نفسها ومع تاريخها المضيء ومواقفها المشرفة”.وأضاف: “أثبتت الأحداث التي شهدها الأردن والتضامن الشعبي والرسمي حول الاستقرار ونبذ الفتن، أن أوهام تفتيت المنطقة وإدخالها في الفوضى ذهبت إلى غير رجعة، فلا عزاء للمراهنين والمتربصين وعشاق الماضي والموت والمجد لأبناء المستقبل والحياة.. وفق الله قمة مكة ومخرجاتها لما فيه الخير كل الخير”. وتابع مدير عام شركة أبوظبي للإعلام: “لكم هي حكيمة تلك الدعوات الخليجية للإقبال السياحي على الأردن بدلاً من بعض الوجهات التي يعيث فيها الإخوان تآمراً وفتناً، فالأردن واحد من أجمل البلدان العربية ونشامى الأردن يستحقون منا أن نقابل المحبة بالمحبة والوفاء بالوفاء”، مؤكداً أن “قمة مكة تصنع الفارق والأمن والاستقرار خط أحمر”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً