قاعدة حميميم الروسية لا تشجع الأسد على إصدار عفو عام

قاعدة حميميم الروسية لا تشجع الأسد على إصدار عفو عام

أعلنت قاعدة حميميم العسكرية الروسية في محافظة اللاذقية السورية، أنها لا تشجع الرئيس السوري بشار الأسد على إصدار “عفو عام” في البلاد، بعد حديث الشارع السوري حول إصدار عفو عام في الأيام القليلة القادمة. وقالت قاعدة حميميم على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي: “لا توجد معلومات حول وجود عفو عام في البلاد، كما أننا نعتقد أن خطوة مماثلة ربما تتسبب بالمزيد من الفوضى في سوريا، لذلك يتوجب علينا جميعاً العمل على الحد من وجود الأفراد المتورطين في أعمل تخريبية”.وحفلت مواقع التواصل الاجتماعي الموالية للنظام السوري بأخبار عن عفو عام، وكتب سليم خراط الأمين العام لحزب التضامن الوطني الديمقراطي والمنسق العام لائتلاف قوى التكتل الوطني على صفحته في مواقع التواصل الاجتماعي: “سيدي قائد الوطن والشعب، بعد أن تمت مصالحات وتسويات مع المسلحين، وبينهم الكثير الكثير من القتلة والمجرمين الخائنين، فهل آن أوان خروج الموقوفين وبيان وضع المفقودين.. ليرتاح شارعنا سيدي الرئيس.. الوطن يناديكم اليوم، ليكون عيد الفطر عيد تكتمل فيه الفرحة، وفرحة الوطن بانتصاراته ونحن المنتصرون”.ونقلت صفحة موالية للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي “إلى جميع أبناء الوطن في الداخل والخارج مرسوم عفو شامل وكامل عن جميع دعوات الاحتياط وسجناء وجرائم حتى يشمل السماح لأبناء الوطن المقيمين في الخارج وعليهم دعوة احتياط ستسقط ويعفى من الخدمة الاحتياطية نهائياً”.وكان الرئيس السوري أصدر عدة مراسيم وقرارات عفو خلال سنوات الأزمة في سوريا تتعلق بتسوية أوضاع المطلوبين، وكل من يلقي السلاح من المجندين وأخرى تتعلق بالجرائم والمخالفات القانونية .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً