الزبادي يجعل سحورك ذات قيمة غذائية عالية!

الزبادي يجعل سحورك ذات قيمة غذائية عالية!

السحور من أهم الوجبات في شهر رمضان المبارك، فهي تعمل تماماً كوجبة الفطور في الأيام العادية، أي تمنح الجسم الطاقة لبقية النهار. كما أنها ومن ناحية أخرى تساعده على تحمل الساعات لطويلة من دون تناول أي طعام أو شراب.

لذلك فإن الخيارات الغذائية التي يجب أن يقوم بها الصائم بالنسبة إلى السحور يجب أن تكون حكيمة، ويجب أن تتضمن هذه الوجبة مواد مغذية ومفيدة. والزبادي هو من أبرز أنواع الطعام التي ينصح بها الأطباء وخبراء التغذية لوجبة السحور، وفي ما يلي نشرح لك الأسباب التي تقف وراء ذلك.

أهمية تناول الزبادي على السحور

تناولي كوباً من الزبادي القليل أو الخالي الدسم والمدعّم بالكالسيوم والفيتامين D. يمكنك إضافة ملعقة من العسل إليه أو من دونها، كما يمكنك تناوله مع الموز أو الشوفان أو بذور الكتان أو الشيا أو السمسم، أو مع الموز أو مع الفواكه المقطعة. ففوائد تناول الزبادي على السحور كثيرة هذه أهمها:

يخفف الشعور بالخمول: يحتوي الزبادي على نسبة عالية من الفيتامين D وهو بذلك يمنح الصائم شعوراً بالنشاط وعدم الخمول ويساعد الدماغ على التركيز والتفكير.

تحسين عمل الجهاز الهضمي: بسبب الصيام طول النهار وتناول الأطعمة الدسمة على الإفطار، يشعر الصائم بتوايد المشاكل الخاصة بالجهاز الهضمي مثل الغازات وصعوبة الهضم. لكن وبما أن الزبادي يحتوي البكتيريا المفيدة التي تحمي المعدة من الإلتهابات، إضافة إلى البروتينات والدهون المفيدة، فإنه يلعب دوراً فعالاً في وقاية المعدة والجهاز الهضمي من المشاكل والتعب.

يخفف من الشعور بالعطش: بسبب غناه بالماء، وهو بالتالي يخفف من خطر ارتفاع ضغط الدم بسبب الجفاف.

تعزيز صحة العظام: كما ذكرنا، يحتوي الزبادي على نسبة عالية من الكالسيوم والفيتامين D وهما عنصران مهمان في المحافظة على صحة العطام وحمايتها من الهشاشة والليونة.

مقاومة الجوع: يحتوي الزبادي على بروتينات حيوانية تساعد الصائم على مقاومة الجوع لفترات طويلة، كما أنه يقوي المناعة الحتوائه على البوتاسيوم، الماغنيزيوم والكالسيوم والفيتامين B في الوقت عينه.

المزيد حول الأطعمة الأفضل للسحور في ما يلي:

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً