أفضل الوجهات السياحية في منطقة لورين الفرنسية

أفضل الوجهات السياحية في منطقة لورين الفرنسية

تفتخر منطقة لورين الفرنسية بجمال طبيعي بكر ومدن تاريخية خلابة مما يجعلها منطقة رائعة للاستكشاف، كما إنها موطن العديد من المناطق الخلابة بما في ذلك الغابات وبحيرات جبال الألب والمنتزهات، بالإضافة إلى منتجعات السبا التقليدية التي كانت تجذب أثرياء أوروبا منذ القرن الـ18، وتتميز عاصمتها نانسي بموقع مميز بين منطقة شامبين وجبال الفوج وتحيط بها وديان موزه وموسيل.

حجز فنادق لورين عبر بوكينج

أبرز مناطق الجذب السياحي في لورين

1- نانسي

تعتبر مدينة نانسي العاصمة القديمة لمنطقة لورين، وهي مدينة تاريخية تشتهر بالعمارة الباروكية الرائعة التي تعود للقرن الـ18، وتتركز معظمها في الساحة الرئيسية من بينها نوافير نبتون وأمفيتريت و”قاعة المدينة” التي تتميز بشرفات ودرابزين من الحديد المطاوع فضلاً عن عدداً من القصور الرائعة، ومن المعالم الاخرى التي تستحق الزيارة في نانسي “متحف الفنون الجميلة” الذي يحتوي على مجموعة واسعة من اللوحات الأوروبية من القرن الـ16 إلى الـ20، و”قصر الحكومة” وهو البناء العلماني الأكثر أهمية في الفترة القوطية ويضم “متحف لورين التاريخي” مع مجموعة من الآثار والنحت من العصور الوسطى والحرف الشعبية التقليدية.

مقال مميز.. أفضل المعالم السياحية في مدينة متز الفرنسية

2- متز

تتميز مدينة متز بتاريخ عريق يعود إلى العصر الروماني، حيث كانت مسكنًا لملوك ميروفينج في القرن السادس وأصبحت فيما بعد مدينة إمبراطورية حرة، وتشتهر المدينة بشوارعه المرصوفة بالحصى والممرات الضيقة والمنازل القديمة الساحرة، وتحتضن “ساحة الأسلحة” معظم معالم الجذب في المدينة بما في ذلك “مبنى البلدية” الذي يعود للقرن الـ18، و”كاتدرائية سانت اتيان” التي بنيت من الحجر الرملي الأصفر بين عامي 1250 و1380، و”متحف الفن والتاريخ” الذي يحتوي على مقتنيات أثرية جالو رومانية وأمثلة عن الفن والعمارة الدينية في العصور الوسطى.

3- تول

كانت مدينة تول التي تقع في وادي موسيل العلوي مدينة هامة خلال العصور الوسطى، حيث كانت مدينة إمبراطورية حرة حتى عام 1648، المدينة محاطة بجدران تعود إلى القرن الـ17 مع أربعة بوابات، وتشمل عوامل الجذب في تول “كاتدرائية سانت اتيان” التي تم بناؤها في القرنين الـ13 والـ14 مع واجهة قوطية متأخرة ومدخل من عصر النهضة، جنوب غرب الكاتدرائية تقع “كنيسة سان جينجولت” التي شيدت من القرن الـ13 إلى القرن الـ16، وتتميز بنوافذ زجاجية ملونة من القرن الـ13، و”دار البلدية” الذي يحتل قصر الأسقف السابق.

4- فردان

تقع مدينة فردان المحصنة في مفترق طرق هام يصل إلى باريس، وقد واحدة من الحصون في فرنسا خلال الحرب العالمية الأولى، حيث كانت موقعاً لمعركة مدمرة، ومن أبرز المعالم السياحية “قاعة المدينة”، وساحات القتال التي تقع على جانبي نهر الميز، ومقبرة دي دوومون التي تحتضن رفات جنود مجهولين، بالإضافة إلى الكاتدرائية وبوابات المدينة.

5- بار لو دوك

كانت مدينة بار لو دوك التي تقع بين قناة الراين-مارن ونهر أورناين العاصمة القديمة لدوقية بار، وهي موطن العديد من مناطق الجذب الرائعة بما في ذلك “كنيسة سانت ستيفن” التي تعود للقرن الـ14 وتقع في البلدة العليا التي تصل إلى منحدرات الوادي، و”قلعة الدوق” التي تضم الآن متحفًا، والعديد من المنازل القديمة الرائعة في شارع بورغ و شارع بار وساحة القديس بطرس، وفي البلدة السفلى تقع “كنيسة سانت جون” البيزنطية الجديدة، وكنيسة السيدة العذراء التي شيدت في القرنين الـ13 والـ14.

6- جيرارميه

يقع منتجع العطلات الشهير جيرارميه في منطقة بحيرة خلابة في جبال الفوج أسفل جبل سشلوش باس على ارتفاع حوالي 1000 متر، وتتميز البلدة ببيئة جبلية نقية ومرافق سياحية من الدرجة الأولى، وتجتذب جيرارميه عشاق الطبيعة والرياضة في الهواء الطلق طوال العام، ففي فصل الصيف تقدم بحيرة جيرارميه الواسعة مجموعة متنوعة من الرياضات المائية بما في ذلك الإبحار والتجديف فضلاً عن مسارات المشي لمسافات طويلة، وفي الشتاء تعد جيرارميه وجهة للتزلج على الجليد.

تعرف على.. أفضل وجهات السياحة العائلية في فرنسا

7- ساريبورج

تقع بلدة ساريبورج القديمة على حافة جبال الفوج بجانب نهر سارلاند، وهي تحتوي على العديد من المعالم الفريدة من بينها “كنيسة كوردليرز” الصغيرة التي تعود للقرن الـ13 وتتميز بالنوافذ الزجاج الملونة، ويستخدم المصلى كمتحف مخصص لحياة مارك شاغال، “متحف البلاد” الذي يحتوي على مجموعة ممتازة من السيراميك والقطع الأثرية المثيرة للاهتمام، فيلا جالو-الرومانية الواسعة التي تقع على ضواحي مدينة ساريبورج وهي مقبرة عسكرية تعود إلى الحرب العالمية الأولى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً