شرطة الشارقة تستعد لليلة 27 رمضان والعيد

شرطة الشارقة تستعد لليلة 27 رمضان والعيد

استكملت شرطة الشارقة استعداداتها الأمنية كافة، والمرورية لاستقبال ليلة (27) رمضان، وعيد الفطر المبارك، بهدف ضمان انسيابية حركة السير، وتعزيز التدابير المتعلقة بالسلامة العامة، والسلامة المرورية على جميع المناطق، والميادين، والشوارع العامة بإمارة الشارقة، وذلك تجسيداً لاستراتيجية وزارة الداخلية، والقيادة العامة لشرطة الشارقة الرامية إلى جعل الطرق أكثر أمناً، وضمان الاستعداد، وتوفير الاستجابة السريعة، والفعالة لكافة حالات الطوارئ المحتملة.صرح بذلك العميد عبد الله مبارك بن عامر نائب قائد عام شرطة الشارقة خلال الاجتماع الذي ترأسه بمقر أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة مؤخراً، بحضور العميد محمد راشد بيات مدير عام العمليات الشرطية، والعميد عارف الشريف مدير عام الموارد والخدمات المساندة، والعقيد دكتور أحمد سعيد الناعور مدير عام الإدارة العامة للعمليات المركزية بالإنابة، وعدد من مديري الإدارات، ونوابهم، ورؤساء الأقسام من مختلف الإدارات بشرطة الشارقة، بهدف مناقشة الخطط، التي تم إعدادها من قبل الإدارات المعنية بشرطة الشارقة لهذه المناسبة.وتم خلال الاجتماع مناقشة استعدادات شرطة الشارقة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان، وليلة السابع والعشرين، وعيد الفطر المبارك، بمشاركة مختلف أجهزة شرطة الشارقة، وذلك لضبط السلوك العام، ومكافحة الظواهر السلبية، والتركيز عليها خلال الأيام المتبقية من شهر رمضان، بما في ذلك ترتيبات حفظ الأمن المتعلقة بليلة 27 من رمضان، وتكثيف عدد أفراد الشرطة، والشرطة النسائية على المساجد، وزيادة عدد سيارات الإسعاف الوطني، وتوزيعهم على الأماكن، التي تشهد كثافة في مختلف مناطق إمارة الشارقة، بالإضافة إلى اتخاذ كافة التدابير، والإجراءات، التي من شأنها توفير الأمن، والسلامة.وعلى هامش الاجتماع كرّم العميد بن عامر، صف الضباط، والأفراد المتميزين من إدارة المؤسسة العقابية والإصلاحية خلال الربع الثاني من عام 2018 والبالغ عددهم 72 كادراً، وذلك تقديراً لجهودهم البارزة، والمتميزة بقسم شؤون النزلاء، وتحقيق المنجزات لخدمة العمل الشرطي بالمؤسسة العقابية والإصلاحية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً