83 متعاملاً يستفيدون من خدمة الناموس

83 متعاملاً يستفيدون من خدمة الناموس

بلغ عدد المستفيدين من خدمة الناموس منذ أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي في ديسمبر 2014 حتى الآن 83 متعاملاً، وباتت الخدمة اليوم تتيح توصيل الكهرباء في خطوة واحدة خلال 7 أيام…

بلغ عدد المستفيدين من خدمة الناموس منذ أطلقتها هيئة كهرباء ومياه دبي في ديسمبر 2014 حتى الآن 83 متعاملاً، وباتت الخدمة اليوم تتيح توصيل الكهرباء في خطوة واحدة خلال 7 أيام مع إعفاء المتعاملين في القطاعين التجاري والصناعي من دفع رسوم التوصيل للأحمال التي تصل إلى 150 كيلوواط، ضمن هذه الخدمة التي تقدمها الهيئة للاستشاريين والمقاولين.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي لـ«البيان» تأتي هذه الخدمة انسجاماً مع توجيهات القيادة الرشيدة لترسيخ مكانة وتنافسية دولة الإمارات لكي تصبح من أفضل دول العالم من خلال تحقيق رؤية الإمارات 2021، وتعزيزاً لخطة دبي 2021 التي تهدف إلى جعل دبي مدينة ذكية ومستدامة، بما يحقق السعادة والرفاهية للمواطنين والمقيمين.

حيث تصنف هيئة كهرباء ومياه دبي مشاريع الناموس بحسب المعايير التالية: التوصيلات الكهربائية الجديدة والدائمة للموقع، الأحمال الكهربائية من 150 كيلوواط فأدنى، وإمدادات الطاقة من الشبكة الكهربائية القائمة لهيئة كهرباء ومياه دبي.

ويتقدم المقاول أو الاستشاري الكهربائي بطلب الحصول على الكهرباء للقيام بأعمال الفحص الفني لتوصيلات الجهد المنخفض. وتستكمل الهيئة أعمال مد الكابلات، ثم تقوم بتركيب العداد الكهربائي والتوصيل النهائي للتيار الكهربائي.

فوائد

وأضاف الطاير: تتميز خدمة الناموس بفوائد عدة هي الإعفاء من دفع تكلفة التوصيل لفئات المشاريع الصناعية والتجارية للأحمال التي تصل إلى 150 كيلوواط، لا يتطلب الدفع المسبق لتكلفة التوصيل، ويتم إدراج مبلغ تكلفة التوصيل ضمن أول فاتورة استهلاك شهرية للكهرباء، وذلك بعد توصيل التيار الكهربائي للمشروع، ولا يتطلب دفع تأمين الاستهلاك، كما أن الخدمة تتميز بأنها خدمة سريعة بخطوة واحدة فقط.

وقال: نحرص في هيئة كهرباء ومياه دبي على العمل مع شركائنا لتحقيق هدفنا المشترك ألا وهو سعادة الفرد والمجتمع، ورفعة مكانة الدولة وزيادة تنافسيتها، وتحقيق النجاح المشترك فالشراكات الناجحة تسعى إلى تحقيق النجاح الجماعي الذي يعود بالنفع على جميع الأطراف.

وخدمة الناموس تؤكد استراتيجية الهيئة ورؤيتها كمؤسسة مستدامة مبتكرة على مستوى عالمي في تعزيز التعاون المشترك مع الاستشاريين والمقاولين، واطلاعهم على المبادرات التحسينية التي تقوم بها الهيئة بغرض التحسين المستمر والخروج بتوصيات تعمل على تسهيل وتسريع آلية الحصول على خدمات الكهرباء والمياه وفق أفضل الممارسات العالمية لتعزيز مستوى تميّز العمليات التشغيلية، بكل أشكالها، لجميع الشركاء والمعنيين.

جهود

وأوضح الطاير أن هذه الجهود ساهمت في وصول دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي، إلى المركز الأول عالمياً في الحصول على الكهرباء وبعلامة استثنائية بلغت 99.92%، في حين بلغ المتوسط في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 67.21% حسب تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2018 الصادر عن البنك الدولي.

والذي يقيس سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في 190 دولة حول العالم. ويتضمن محور الحصول على الكهرباء في التقرير عدداً من المعايير تشمل الإجراءات اللازمة لتوصيل الكهرباء لمستودع تجاري جديد: الوقت المستغرق، وتكلفة التوصيل، والشفافية في تعرفة الكهرباء، إضافة إلى معدل انقطاع الكهرباء لكل مشترك سنوياً والذي حققت فيه الهيئة أفضل النتائج العالمية بمعدل 2.68 دقيقة انقطاع لكل مشترك سنوياً في عام 2017، مقارنة مع 15 دقيقة لدى نخبة شركات الكهرباء في دول الاتحاد الأوروبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً