سعود المعلا: الإمارات سباقة لفعل الخير وعطاءاتها لا تتوقف

سعود المعلا: الإمارات سباقة لفعل الخير وعطاءاتها لا تتوقف

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أن دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة إلى فعل الخير ومد يد …

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، أن دولة الإمارات العربية المتحدة سباقة إلى فعل الخير ومد يد العون لكل محتاج، وأن أياديها البيضاء امتدت للجميع داخل الدولة وخارجها ولم تتوقف عطاءاتها الخيرية، بل استمرت وبشكل أكبر وأوسع.

مبيناً سموه أن أبناء الإمارات ضربوا أروع الأمثلة في مجال العمل الخيري لمساعدة المحتاجين، مشيداً بدور المؤسسات والهيئات والجمعيات ورجال الأعمال ومساهمتهم في دعم الأعمال الخيرية بمختلف صور الدعم والمساندة لهذه الفئات، ما يجعلهم يتطلعون إلى المستقبل بنفس طموحة راضية تكن الحب والولاء والعرفان لوطنهم وقيادتهم الرشيدة.

جاء ذلك خلال حضور سموه مساء أمس الأول بقاعة الاتحاد حفل تكريم 133 من الأيتام وأصحاب الهمم، ترعاهم مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، بهدف إلى إدخال البهجة والسرور في قلوب الأيتام، إضافة إلى مد يد العون وإعانة أسر الأيتام ومساعدتهم في تحمل مصاريفهم.

حيث تخلل التكريم توزيع المساعدات على الأطفال الأيتام وتنظيم مسابقات وألعاب ترفيهية متعددة.

وذلك بحضور الشيخ ماجد بن سعود المعلا رئيس مجلس أمناء مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، وسلطان الخرجي المستشار بوزارة الصحة، وراشد الحمر مدير مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية، إضافة إلى عدد من أهالي الأيتام وأسرهم.

تثمين

وثمن صاحب السمو حاكم أم القيوين الجهود التي يبذلها القائمون على مؤسسة سعود بن راشد المعلا للأعمال الخيرية والإنسانية، التي ساهمت من خلال مبادراتها العديدة بدعم الكثير من الفئات المحتاجة، ومد يد العون لهم، وذلك لما قدمته منذ تأسيسها لتعزيز دورها ومسؤوليتها في العمل الإنساني والخيري، بالإضافة إلى تعزيز روح التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع.

اهتمام بالغ

ومن جهته أكد الشيخ ماجد بن سعود المعلا أن دولة الإمارات العربية المتحدة وبفضل القيادة الرشيدة أولت اهتماماً بالغاً بفئة الأيتام وقدمت لهم الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليمية، كما وفرت لهم كل ما يحتاجونه من دعم مادي ومساعدة معنوية، مبينا أن الأيتام وأصحاب الهمم لهم مكانة كبيرة في قلوبنا.

كما أن تكريمهم في الشهر الفضيل ومع قرب حلول عيد الفطر المبارك جاء من أجل التأكيد على الحرص على رعايتهم وإدخال البهجة والسرور في أنفسهم، مشيداً بالدعم الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، للمؤسسة وتوجيهاته المستمرة، التي لها الأثر البالغ في تحقيق المشاريع الخيرية داخل الإمارة وخارجها.

احتفاء سنوي

ومن جهته، ثمن راشد الحمر مدير المؤسسة رعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين، الحفل الذي أقيم للأطفال الأيتام وأصحاب الهمم في الإمارة، الذي دأب سموه على حضوره سنوياً مكرماً للأيتام ومطلعاً على أحوالهم، ما يدلل على أن الدولة وقيادتها الحكيمة، لم تدخر جهداً ولا مالاً في سبيل توفير الحياة الكريمة لأبنائها.

مبينا أن فئة الأيتام وجدت من القيادة الرشيدة وأبناء الوطن والمقيمين على أرضها كل رعاية واهتمام.

رسم البهجة

ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على رسم البهجة في نفوس الأسر المتعففة من خلال تقديم المساعدات المادية والعينية لهم.

مبينا أن ذلك يأتي في إطار التلاحم والترابط المجتمعي الذي تنتهجه المؤسسة، كما أن المؤسسة تولي فئة الطلبة اهتماما كبيرا وتحرص على تذليل الصعاب التي تواجههم خاصة المادية منها، حتى يتمكنوا من إكمال دراستهم وتحقيق نتائج جيدة، وذلك من خلال تسديد كافة الرسوم الدراسية المترتبة على الطلبة المقيمين ممن تقدم ذووهم بطلب مساعدات دراسية للمؤسسة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً