القوات الحكومية السورية تنفي سقوط أجزاء من البوكمال بيد داعش

القوات الحكومية السورية تنفي سقوط أجزاء من البوكمال بيد داعش

نفى قائد عسكري في القوات الحكومية السورية المعلومات المتداولة عن سيطرة تنظيم داعش على أجزاء من مدينة البوكمال في أقصى شرق دير الزور قرب الحدود العراقية. وقال القائد العسكري إن “مجموعات كبيرة من تنظيم داعش شنت منذ صباح اليوم الجمعة هجوماً عنيفاً انطلاقاً من البادية على محيط مدينة البوكمال، حيث تصدت لها القوات الحكومية الرديفة العاملة في المنطقة”.وأضاف المصدر أن “الاشتباكات تدور حالياً في منطقة الصناعة والحزام على بعد نحو 4 كيلومترات من مدينة البوكمال ولا صحة لما يتم ترويجه عن تمكن داعش من الدخول إلى مدينة البوكمال”.وبينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن منطقة البوكمال الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور تشهد هجوماً متواصلاً من قبل تنظيم داعش، وأكدت مصادر للمرصد السوري المعارض أن هذا الهجوم الذي ينفذه تنظيم داعش منذ فجر اليوم، على مواقع قوات النظام وحلفائه من القوات الإيرانية وميليشيا حزب الله اللبنانية، يعد الهجوم الأعنف منذ خسارة التنظيم للمدينة.ورصد المرصد السوري، الذي يتخذ من بريطانيا مقراً له، استمرار الاشتباكات العنيفة بين الطرفين، مترافقة مع دوي ما لا يقل عن 10 انفجارات عنيفة في أطراف مدينة البوكمال وضواحيها، ناجمة عن تفجير 6 من عناصر التنظيم لأنفسهم بأحزمة ناسفة وتفجير الـ 4 المتبقين لأنفسهم بعربات مفخخة، مستهدفة مواقع لقوات النظام وحلفائها، لتوقع المزيد من القتلى والجرحى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً