محمد هنيدي : استمتعت مع “مسعود” في “أرض النفاق”.. ونجهز لجزء ثان

محمد هنيدي : استمتعت مع “مسعود” في “أرض النفاق”.. ونجهز لجزء ثان

أعرب النجم المصري محمد هنيدي عن سعادته بردود الفعل التي تلقاها عن حلقات مسلسله الجديد “أرض النفاق”، الذي يذاع على عدد من المحطات العربية، مؤكداً صحة انفراد 24، أمس الخميس، بوجود جزء ثان من مسلسله الجديد، المقرر انطلاق تصويره خلال الأشهر المقبلة، تمهيداً لعرضه في العام المقبل. وقال هنيدي، في حواره مع 24، إن أحداث “أرض النفاق” يمكن تقديمها في كل زمان ومكان، طالما أن البشر مازالوا يقبعون على سطح كوكب الأرض، مؤكداً أنه تعرض لإرهاق بالغ أثناء التصوير، نظراً لتغير سمات الشخصية مع تناوله لـ “حبوب” مختلفة وفقاً للأحداث، وإلى نص الحوار.كيف تابعت ردود الفعل على حلقات مسلسلك الجديد “أرض النفاق”؟ردود الفعل أكثر من جيدة، وتابعتها عبر صفحتي بموقع “فيس بوك”، نظراً لانشغالي بالتصوير منذ بداية رمضان، حيث انتهيت من آخر مشاهدي، أمس الخميس، وسعيد بالحالة التفاعلية التي أحدثتها شخصية “مسعود”.إعادة تقديمك لرواية “أرض النفاق” للكاتب الراحل يوسف السباعي، هل جاءت لمعاناتنا من أزمة أخلاق حالياً؟دعنا لا نسميها أزمة أخلاق، ولكنها تقلبات تشهدها المنطقة العربية والعالم أجمع، وتحديداً منذ أحداث 11 سبتمبر 2001، حيث تغيرت المعايير الأخلاقية بشكل عام، وعلى أثرها تغيرت النفوس والأفكار والمشاعر، فبات المنافق موجوداً والشهم موجوداً، وعن نفسي أرى الرواية تصلح لتقديمها في أي مكان وزمان، طالما أن البشر موجودون على سطح كوكب الأرض.وكيف جاء اختيار الحبوب التي كانت محوراً لأحداث الحلقات المعروضة؟اجتمعت مع المؤلف أحمد عبدالله والمخرج سامح عبدالعزيز، وبعد مناقشات ومداولات توصلنا إلى 9 حبات، لأن أبعاد الموضوع تحتمل الكثير منها، لاسيما أن كل حبة موجودة في المجتمع والقاطنين فيه. كيف تحضرت لشخصية “مسعود” مراعياً الالتزام بشكل الرواية وروح الفنان الراحل فؤاد المهندس؟ركزت على روح شخصية “مسعود”، التي كتبها الراحل يوسف السباعي في روايته، لأنها شخصية ممتعة لأي ممثل، فما بالك بالفنان الكوميدي الذي سيفرض روحه الكوميدية عليها، نظراً لأنها شخصية متغيرة على مدار الأحداث، فهيئتها الخارجية واحدة ولكن تعاملاتها وأحاسيسها مختلفة طوال الوقت، ومن هنا جاءت حالة الاستمتاع أثناء التصوير رغم الإجهاد والإرهاق الذي تعرضت له.هل تقصد الإرهاق الناتج عن إعادة تصوير مشاهدك مع الفنان سامي مغاوري بعد استبعاد الإعلامي إبراهيم عيسى؟إطلاقاً، فلم أجد صعوبة في إعادة تصوير تلك المشاهد، ولكن الإرهاق جاء بسبب تغير سمات الشخصية وفقاً لكل حبة يتناولها، فتارة تجده يتسم بالنفاق أو الكذب أو الشجاعة…. إلخ.محمد هنيدي معروف عنه الارتجال وتحديداً على خشبة المسرح.. فإلي أي مدى كانت تلك الحالة حاضرة في “أرض النفاق”؟أود أن أوضح أمراً مهما، مفاده أنني ألتزم بالنص الكوميدي، لإيماني بأهمية الكتابة الكوميدية، لدورها في تصاعد الأحداث وإضحاك المشاهدين، وهذه الحالة سوف تستفز الممثل الكوميدي، وتدفعه لإخراج كل ما لديه داخل المشهد المراد تصويره، ولكن الارتجال دون وجود نص كوميدي جيد في الأساس لا معنى له. علمنا من مصادرنا وجود جزء ثان من “أرض النفاق”نعم، نستعد حالياً للجزء الثاني لعرضه في العام المقبل، لأن طبيعة المسلسل وأحداثه تحتمل تقديم المزيد منها. لماذا أبديت غضباً شديداً وقت خروج مسلسلك من العرض على قناة ON E عبر صفحتك الرسمية بموقع “فيس بوك”؟بداية لا خلاف بيني وبين إدارة محطة ON E، ووقتها كتبت الخبر لمشاركة جمهوري تلك اللحظات، لاعتيادي معهم على تلك الحالة التفاعلية منذ تدشين الصفحة، وأرى أن تفاعل الجمهور حينها أسهم في زيادة نسب المشاهدة على القنوات العربية، وأتوقع ازدياد تلك النسب حين عرض المسلسل على ON E بعد العيد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً