«تقييم الحوادث» يؤكد سلامة إجراءات الاستهداف

«تقييم الحوادث» يؤكد سلامة إجراءات الاستهداف

أكد الناطق الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، منصور المنصور، مساء أول من أمس، سلامة الإجراءات المتبعة من قوات التحالف في عمليات الاستهداف، وأنها تتوافق مع …

أكد الناطق الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن، منصور المنصور، مساء أول من أمس، سلامة الإجراءات المتبعة من قوات التحالف في عمليات الاستهداف، وأنها تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وأوضح المنصور، خلال المؤتمر الصحافي، الذي عُقد بمطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض، أن النتائج النهائية التي توصل إليها الفريق المشترك لتقييم الحوادث بخصوص الادعاءات الواردة من المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، جاءت بناءً على منهجية التقييم القائمة في الفريق، والمعتمدة على المعايير والمبادئ المنظمة في منظومة القانون الدولي الإنساني، وعلى قواعد الاشتباك المعتمدة لدى قوات التحالف، ومدى التزام قوات التحالف.

ونوه بأن الفريق قد طلب بعض الحوادث في الآونة الأخيرة أثناء العمليات العسكرية في اليمن، خاصاً بالذكر حادثة حفل الزفاف في منطقة بني قيس في محافظة حجة، بناءً على التصريحات التي صدرت من المنظمات الدولية، وعلى ما تم تداوله في وسائل الرأي العام، حيث تم الإيعاز إلى المعنيين في الفريق بالبدء في إجراءات التحقق من وقوع هذه الحادثة، حسب توجيهات رئيس الفريق.

واستعرض منصور المنصور، تسع حالات، منها الحالة الأولى بحسب التسلسل المعتمد لدى الفريق التي تعد رقم 62، وتبين أن قوات التحالف نفذت مهمة جوية على عمران، كانت على معسكر اللواء 310، وهذا المعسكر يبعد عن المنزل محل الادعاء مسافة 1360 مترا تقريباً، حيث استخدمت في المهمة العسكرية قنابل موجهة أصابت أهدافها جميعاً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً