مشاجرة بين 12 شاباً تؤدي لبتر يد أحدهم بالسيف في الشارقة

مشاجرة بين 12 شاباً تؤدي لبتر يد أحدهم بالسيف في الشارقة

نظرت محكمة الجنايات في الشارقة صباح اليوم الأربعاء في قضية مشاجرة وقعت بين شباب كلهم دون 16 سنة ،استحدم فيها السلاح الأبيض ما أدى إلى بتر يد المجني عليه “ص.م” مواطن، والمتهم فيها “أ.ع” مواطن، و”أ .م” من جنسية عربية. وقال المحامي عبد الله سلمان المرزوقي – محامي المجني عليه- أنه خلال يناير (كانون الثاني) الماضي حصلت ملاسنة بين 12 شاب مواطنين وآخر من الجنسية العربيةـ وجميعهم دون سن 16 عاماً، قرب حديقة الخزامية في الشارقة، أدى الى اشهار سيف( التلواح برأسين) من قبل أحد الشباب الجناة، ما تطلب من المجني عليه حماية وجهه ما أدى الى بتر يده على الفور وقام الجاني بحمل اليد وضرب المجني عليه بها، وبعدها حمل المجني عليه يده بيده اليسرى وركب سيارته مسعفاً نفسه إلى مستشفى راشد في دبي وهو يحمل يده، ولحسن حظه تمكن طبيب مواطن من إعادة اليد إلى مكانها. وذكر المحامي أن القضية تورط فيها 12 متهماً، وبعد التنازل عن استدعاء المجني عليه بقي متهمان، هما من أحضر السيف ومن ضرب به.وخلال الجلسة حضر الشاهد (م.م ) وعند سؤاله، قال أنه رأى المتهم الثاني يمسك بيده ساطور ولم يراه يقطع يد المجني عليه، وكان المجني عليه موجوداً وكان هناك مجموعة من الأشخاص حوالي 17 إلى 18 شخص، ويقابلهم أشخاص آخرين 3إلى 4 يحملون سيوفاً بأيديهم، وذكر الشاهد أن المجني عليه صديقه، ولم يعرف أن يده قُطعت إلا بعد أن ركب معه بالسيارة.وقال المتهم الثاني: “ماورد في كلام الشاهد بعضه صحيح وبعضه خطأ، نعم كنت أحمل الساطور ولكن كنت بعيداً عن المجني عليه، والمجني عليه هو من قام بالتهجم علينا”، وأيد كلامه المتهم الأول.وأجلت المحكمة الدعوة لغاية 20 يونيو (حزيران) الحالي، لتقديم الدفاع مع استمرار حبس المتهمين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً