المنصوري ينفي احتراق شخص في مركز تجاري بدبي

المنصوري ينفي احتراق شخص في مركز تجاري بدبي

نفى اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي احتراق شاب في أحد المراكز التجارية في دبي، وقال إن الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشخص يحترق داخل أحد المراكز التجارية لم يحدث في دبي مول كما أشيع من قبل البعض. قال اللواء المنصوري إنه تم التحقق من الفيديو المنتشر وفحصه وتبين أن المكان ليس في دبي مول، كما أنه لم ترد أي بلاغات من داخل المركز ولا من أي شخص بواقعة الحريق من الأساس، كما أنه يوجد داخل دبي مول نقطة شرطة تابعة لمركز شرطة بر دبي ولم يرد بلاغ إليها ولَم يلاحظ أي من أفرادها وضباطها المتواجدين على مدار الساعة أي حادثة من ذلك النوع.ولفت المنصوري إلى أنه عادة يلجأ البعض لإلصاق أي شيء بدبي لتحقيق نوع من الانتشار وفقا لما تتمتع به الإمارة من شهرة عالمية بين مدن العالم، داعيا الجمهور إلى توخي الحذر والدقة وعدم نشر الشائعات تجنبا للمساءلة القانونية أو العمل على تداول فيديوهات أو صور قبل التأكد من صحتها من خلال الجهات المختصة في الدولة. ومن جانبه أكد مصدر من الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي عدم ورود أي بلاغ عن الحادث سواء من «دبي مول»، أو من أي مركز تجاري في الإمارة. وقد جاء في نص رسالة مرفقة مع مقطع الفيديو الذي انتشر في مجموعات موقع التواصل الاجتماعي «شابك الشاحن المتنقل في جيبه وانفجر الجوال، دبي مول».ويسجل مقطع الفيديو الذي تبلغ مدته 58 ثانية، مشهد اشتعال النيران بجسد شاب لانفجار شاحن موصل بالكهرباء لهاتف محمول في جيبه أثناء تواجده في أحد المراكز التجارية وسط محاولات من زوار وموظفي المركز لإطفاء النار.ودعا مصدر من الدفاع المدني، الجمهور بتحري الحقيقة والاعتماد على الأخبار من المصادر الموثقة وعدم تصديق كل ما يتم بثه عبر وسائل التواصل المختلفة وضرورة التيقن والتحقق من الأخبار والمصادر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً