السفر إلى دول «التعاون» بالسيارة يتطلب بيانات المركبة

السفر إلى دول «التعاون» بالسيارة يتطلب بيانات المركبة

أكدت مديرية ترخيص الآليات والسائقين شرطة أبوظبي على المواطنين وأبناء دول مجلس التعاون الخليجي ضرورة حمل شهادة بيانات المركبة إلى جانب ملكية السيارة الدائمة قبل السفر إلى دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك لحين الاعتماد النهائي بين وزارة الداخلية في الدولة وبين دول أعضاء مجلس التعاون فيما يخص الدخول والخروج بالملكية الدائمة، لافتة إلى أن هناك خطابات قائمة بين الجهات المعنية لتسهيل الخروج والدخول بين الدول الأعضاء.وقال العقيد سيف حمد الزعابي مدير ترخيص المركبات في مديرية ترخيص الآليات والسائقين شرطة أبوظبي: إن شهادة بيانات المركبة التي توضح تاريخ انتهاء ملكية المركبة وانتهاء مدة التأمين متوفرة بشكل مجاني في مراكز الخدمة التابعة لشرطة أبوظبي، كما تتوفر بيانات المركبة على المواقع الإلكترونية والتطبيقات الذكية الخاصة بوزارة الداخلية وشرطة أبوظبي.وفيما يخص سفر المواطنين بسياراتهم إلى البلاد الأجنبية والبلاد العربية خلاف دول مجلس التعاون، قال الزعابي إن المواطنين الراغبين في السفر بسياراتهم يجب أن يحصلوا على دفتر المرور الجمركي «تريب تيكيت» من نادي الإمارات الدولي للسيارات بالإضافة إلى وثيقة تسفير سياحي من مراكز الخدمة وهي شهادة متعارف عليها بين الدول وتنطبق أيضا نفس الشروط في حال سفر المقيمين باستخدام مركباتهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً