دار زايد للثقافة الإسلامية تحتفي بـ “يوم زايد للعمل الانساني”

دار زايد للثقافة الإسلامية تحتفي بـ “يوم زايد للعمل الانساني”

نظمت دار زايد للثقافة الإسلامية عددا من الفعاليات والأنشطة بمناسبة “يوم زايد للعمل الإنساني” الذي يصادف 19 رمضان من كل عام، تميزت بالعطاء والكرم ومساعدة الآخرين وهو النهج الذي أورثه الشيخ زايد رحمه الله. وقام موظفو الدار بالمركز الرئيسي بالعين بتنظيم فعالية “تهادوا تحابوا” والتي تهدف إلى تقديم الهدايا للأسر المتعففة من المهتدين الجدد بغرض تخفيف الأعباء المالية عليهم. وجاءت المبادرة لتعكس القيم الإنسانية التي يتمتع بها الموظفون تجاه المهتدين الجدد وحرصاً منهم على رعاية المهتدين المنتسبين للدراسة في الدار، بالإضافة إلى تجسيد رسالة الدار في دمج المهتدين الجدد في المجتمع وتعليمهم القيم الاسلامية التي تدعو إلى التلاحم المجتمعي و المحبة و مساعدة الآخرين حيث بلغ عدد المستفيدين من الفعالية في مدينة العين 230 شخصاً.كما قام موظفو فرع الدار بعجمان بتنظيم مبادرة “بسمة خير” بهدف نشر الألفة وتعزيز قيم البذل والعطاء بين المهتدين الجدد من خلال توزيع الهدايا المختلفة على 82 طالبا وطالبة من المنتسبين للدراسة في برامج الدار. ونظم فرع الدار بأبوظبي بالتعاون مع مراكز الدعم الاجتماعي بأبوظبي فعالية “بزار الخير” للمهتدين الجدد لإسعادهم بتقديم الملابس لهم ولعائلاتهم لعدد 64 مستفيداً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً