لا تفقع الدمل

لا تفقع الدمل

حذر معهد الجودة في القطاع الصحي من محاولة فقع الدمل أو الخُرّاج، معللاً ذلك بإمكانية أن تنتشر البكتيريا في الجسم بأكمله عبر الأوعية الدموية والأوعية اللمفاوية. وأضاف المعهد الألماني أنه ينبغي في البداية الانتظار، فأحياناً يتم تصريف الصديد تلقائياً ويشفى الالتهاب في غضون أسابيع قليلة.وفي الغالب يتطلب الأمر فتح الدمل على يد طبيب لتصريف الصديد وتعقيم الجرح.وفي المعتاد لا يتم اللجوء إلى المضادات الحيوية إلا إذا حدث التهاب كبير يتألف من عدة دمامل فيما يعرف بالتجمع الصديدي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً