نصائح للتغلب على العصبية الزائدة في رمضان

نصائح للتغلب على العصبية الزائدة في رمضان

على الرغم من جمالية وروحانية الشهر الفضيل، فان رمضان قد يكون متعبا وشاقا على الكثيرين وحتى انه قد يتسبب بزيادة العصبية عند البعض.

وفيما ان الصيام هو فرصة لتهذيب النفس عن المعاصي والمعاملة السيئة والتصرفات غير المقبولة، فان البعض للاسف تزيد عصبيتهم خلال شهر رمضان وهو ما يجعل الاخرين ينفرون منهم ويخشون التعاطي معهم، بل وقد يطلبون منهم التوقف عن الصيام لوقف هذه العصبية.

فما هي اسباب العصبية الزائدة في رمضان وكيف يمكن التغلب عليها؟

اسباب العصبية الزائدة في رمضان

اسباب عديدة تقف وراء الانفعال والعصبية والتوتر اثناء الصيام في رمضان، بعضها فيزيولوجي وبعضها حياتي، نستعرضها على الشكل التالي:

• نقص الماء في رمضان، حيث تشير دراسات امريكية وبريطانية الى الدور الكبير للماء في عمل الدماغ، واي نقص بالماء في الجسم يمكن ان يؤدي لاضطراب وظائف الخلايا الدماغية وزيادة العصبية وضعف التركيز وصولا الى الهلوسة في حالات الجفاف الشديدة.

• نقص الجلوكوز في الجسم، وهو العنصر الذي تحتاجه انسجة الجسم للحصول على الطاقة، واي نقص في جلوكوز الدم يمكن ان ينعكس سلبا على صحة الدماغ لجهة زيادة حالات الانفعال والعصبية.

• عدم التدخين طوال اليوم، والعصبية سمة مرافقة للكثير من المدخنين الذين يضطرون للانقطاع عن التدخين طوال اليوم، ما يؤدي لاعراض تسمى اعراض الانسحاب ومنها الاكتئاب والتوتر والعصبية الزائدة.

• عدم تناول المنبهات خلال اليوم، ومنها القهوة والشاي في الترتيب الاول، يجعل الصائم اكثر عرضة للاصابة بالعصبية خاصة الذين يشربون المنبهات بكمية كبيرة يوميا.

• اضطرابات النوم في رمضان والسهر والاستيقاظ للسحور وغيرها، يمكن ان تؤثر على الساعة البيولوجية للانسان وتتسبب بتقلب المزاج والحالة النفسية والاصابة بالعصبية. 

نصائح للتغلب على العصبية الزائدة في رمضان 

لتفادي الاصابة بالعصبية في رمضان او زيادة حدتها اثناء الصيام، يمكن اتباع النصائح التالية:

• ادراك جوهر الصيام كونه لا يعني فقط الامتناع عن الطعام والشراب، وانما ايضا تهذيب النفس وتعويدها على السكينة والتعامل بهدوء مع المواقف المتشنجة.

• التنفس بعمق يساعد على الاسترخاء ويخفف من مشاعر التوتر والعصبية الزائدة.

• ممارسة اليوغا تساعد في التغلب على العصبية الزائدة في رمضان، كواحدة من انجح طرق العلاج النفسي.

• ممارسة التمارين الرياضية تسهم في تخفيف التوتر والعصبية وتساعد على النوم.

• الحصول على نوم جيد كل ليلة يسهم في تعزيز عمل الدماغ والتخفيف من العصبية.

• شرب الماء بكمية كافية بين وجبتي الافطار والسحور لتجنب الجفاف الذي يؤدي للعصبية الزائدة.

• تناول الطعام الصحي والمتوازن والالتزام بمواعيد الوجبات للتقليل من نوبات التوتر والعصبية، والتركيز على الخضار والفواكه بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من الماء.

• تناول مقدار كافي من السكريات يوميا يسهم في رفع سكر الدم بشكل طبيعي، ويمكن تناول التمر والفواكه والعصائر الطبيعية والتقليل من الحلويات قدر الامكان.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً