100 فعالية ضمن موسم “مئوية زايد” الثقافي حتى الآن

100 فعالية ضمن موسم “مئوية زايد” الثقافي حتى الآن

استذكر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، سيرة ومسيرة الراحل الكبير، القائد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في بيان أصدره اليوم الأحد. وأكد الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، حبيب الصايغ، أن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات يرى في مئوية القائد المؤسس، فرصة عظيمة لتجديد العهد من جهة، ومضاعفة العمل المبدع الخلاق من جهة ثانية، وقال: “أنجز الاتحاد حتى الآن 100 فعالية ضمن “موسم مئوية زايد الثقافي” الذي أطلقه في أكتوبر(تشرين الأول) الماضي، وتنوعت الفعاليات بين الندوات الفكرية والأمسيات الشعرية والقصصية والنقدية إلى جانب الأمسيات الموسيقية والفنية ومعارض التشكيل”. وجاء في البيان، أن أثر الزعيم الخالد الشيخ زايد باق على مرور الزمن، فقد عمل، بكل إخلاص وتفان من أجل وطنه وشعبه وأمته، وحول الإمارات، بما عمل ووهب، إلى دولة عصرية تواكب بين الأصالة والمعاصرة، وتحرز التقدم وفق خطط واستراتيجيات مدروسة وواعية تترجم رؤيته إلى مشاريع وبرامج عمل، لافتاً إلى أن غرس القائد المؤسس يثمر اليوم هذه النهضة المباركة التي كرسها، نحو خير الأرض والإنسان، نهج رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .وأكد البيان أن كتاب وأدباء ومثقفي الإمارات، يتذكرون دائماً وفي هذا اليوم بالذات، فضل الزعيم الخالد على كل مناحي الحياة، وعلى الحركة الثقافية خصوصاً، حيث اعتبر، طيب الله ثراه، التنمية الثقافية جزءاً أصيلاً وعزيزاً من التنمية الشاملة، وضمن لها، من خلال نظام صارم، سمتي التوازن والاستدامة، وفي التفاصيل أنه اعتبر زمن الإمارات كلاً واحداً وإن تعدد، فأطلق مبكراً المؤسسات المعنية بالتراث والمشتغلة بالتاريخ، وأولى حركة النشر عناية خاصة، ووجه منذ البواكير الأولى إلى تخصيص وزارة الإعلام والثقافة التي عملت على تكريس مفاهيم الثقافة في المجتمع على الصعيدين الثقافي والإعلامي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً