استطلاع رأي.. الإباحية أخطر تهديد للأطفال على الإنترنت

استطلاع رأي.. الإباحية أخطر تهديد للأطفال على الإنترنت

كشف استطلاع رأي أجرته اللجنة المركزية لعصبة الشبيبة الشيوعية في الصين والأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية وشركة تينسينت، أن ما يزيد على 60 في المائة من الأطفال الصينيين استخدام الإنترنت في عمر يتراوح من ستة أعوام إلى عشرة أعوام، فيما تظل المواد الإباحية والنصب والترهيب عن طريق الإنترنت من أكبر التهديدات لصغار السن.وأشار الاستطلاع أن نصفهم تقريبا يقضي أقل من ساعتين في اليوم على الإنترنت، بينها يبقي 24 في المائة منهم على الإنترنت من ساعتين على أربع ساعات يوما.وتمثل مقاطع الفيديو المصورة القصيرة والموسيقى الموضوعات التي يقضون أغلب وقتهم في مشاهدتها، وقال 29 في المائة ممن شملهم الاستطلاع إنهم “يقضون كل الوقت تقريبا” في الاستماع إلى الموسيقى ويشاهد 20 في المائة مقاطع مصورة قصيرة.وأشار الاستطلاع إلى أن الكثيرين يستخدمون الإنترنت للتعلم، حيث قال 20 في المائة إنهم يقومون بالبحث عن بيانات ومعلومات وكتابة واجباتهم والبحث عن مصطلحات بعينها على الإنترنت كل يوم، وقال نحو 22 في المائة إنهم يستخدمون الإنترنت لقراءة الأخبار والشئون الحالية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً