اضرار عملية تحويل مسار المعدة

اضرار عملية تحويل مسار المعدة

اضرار عملية تحويل مسار المعدة، نتعرف عليها من خلال رئيس الرابطة العربية وعضو الفيدرالية الدولية والأستاذ بجامعة عين شمس لجراحات السمنة والسكر الدكتور أحمد السبكي من القاهرة

عملية تحويل مسار المعدة

وبحسب ما قاله الدكتور أحمد السبكي، ” أن عملية تحويل مسار المعدة من أقوى وأنجح العمليات الجراحية التي تساعد في علاج السمنة، السكر، النقرص، الضغط، كما أن نتائجها تختلفة بإختلاف عوامل متعددة، أهمها خبرة الجراح وكيفية إجراء عملية تحويل مسار المعدة وإختيار طريقة العملية المناسبة للمريض ، كونها تتعدد في طرق إجرائها وتعديلاتها، ما يؤدي إلى إختلاف وتفاوت في اضرار عملية مسار المعدة بصفة عامة”. 

تفاصيل عملية تحويل مسار المعدة

بين الدكتور أحمد، أن عملية تحويل مسار المعدة متعلقة ببعض التفاصيل الهامة والدقيقة التي تلعب دور هام في إنجاحها، هي:

تتميزعملية تحويل مسار المعدة، بأنها عملية قابلة للتعديل حجم المعدة وطول الأمعاء وقطر التوصيلة من المعدة للأمعاء حسب وزن المريض قبل العملية.
تحدد عملية تحويل المسار الوزن المناسب للمريض بعد إجراء العملية.
هناك تفاصيل هامة تتحكم في إمكانية إجراء العملية وطريقة إجرائها مثل”  هل يعاني المريض من أمراض متعلقة بالسمنة أو السكر أو ما شابه ذلك،  ولماذا يتم إجراء العملية” كلها تفاصيل  تؤثرعلى  طريقة إجراء العملية، مع الإعتماد على خبرة الجراح.
اضرار عملية تحويل مسار المعدة

حدد الدكتور أحمد السبكي، اضرارعملية تحويل مسار المعدة والتي تتفاوت في نسبها في النقاط التالية:

حدوث نزيف سواء من مكان عزل المعدة أو إصابة أي مكان أخر أثناء العملية مثل شرايين الطحال أو المعدة أو البنكرياس أو الكبد.
إصابة المريض بتسريب في المعدة سواء من المعدة المعزولة أو من الوصلة الموجودة بين المعدة والأمعاء، علما أن خبرة ومهارة الجراح قد تساعد على إعدام حدوث ذلك.
حدوث نسبة من الترجيع، نتيجة بعض العوامل المؤثرة مثل “قطر التوصيلة ، حجم المعدة، خبرة الجراح”، لكن المفروض لا تزيد النسبة عن 5% من هذا الضرر.
حدوث إرتجاع في المرئ  المعروف باسم ارتجاع عصارة الأمعاء على المعدة، والذي يختلف عن ارتجاع المرئ العادي الحمضي الذي يتم علاجه من خلال العملية، وذلك  بسبب التوصيلة الجديدة التي تم إحداثها بين المعدة والأمعاء، لذلك يتم عمل التوصيلة الجانبية بين المعدة والأمعاء لمنع الإرتجاع القلوي من عصارة الأمعاء على  المعدة، والتي تعتمد على خبرة الجراح، علما أن من يقومون بذلك قلة من  الأطباء العالميين في هذا المجال الجراحي الحساس.
حدوث قرحة  حول فتحة التوصيلة بين المعدة والأمعاء، نتيجة وجود نسبة عالية من الحمض في جسم المريض، العادات الغذائية السيئة التي إعتاد عليها مع عدم الإلتزام بأي تعليمات بصفة عامة.
انقاص الوزن بشكل شديد ومبالغ فيه أو عدم إنقاص الوزن المطلوب  من اضرار عملية تحويل مسار المعدة، المتوقفة على خبرة الجراح في معرفة قوة العملية وطريقة استخدامها  وكيفية تحديد  الوزن المطلوب انقاصه للمريض، لأن حجم المعدة وطول التوصيلة للأمعاء وقطر التوصيلة هو الذي يحدد  مدى إمكانية إنقاص وزن المريض عن طريق عملية تحويل مسار المعدة أو المعروفة باسم عملية التحويل المصغر للمعدة.
معلومة هامة

عملية تحويل مسار المعدة، عملية دقيقة ومتشعبة يصعب تحديد معايير محددة لاضرارها، من ناحية أخرى تعتمد عملية تحويل مسار المعدة على خبرة ومهارة  الجراح بشكل أساسي ، كذلك الاستعانة بالأدوات  الأصلية الأمريكية مع مبدأ الإستخدام الواحد لهذه الأدوات وعمل الإختبار اللازمة أثناء العملية لتجنب اضرار عملية تحويل مسار المعدة بصفة عامة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً