الأردن: الحكومة تتمسك بقانون الضريبة

الأردن: الحكومة تتمسك بقانون الضريبة

أعلن رئيس مجلس النواب الأدرني عاطف الطراونة اليوم السبت، عن توافق الحكومة مع مجلس النقباء على متابعة الحوار حول القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل في اجتماعات لاحقة، وتشكيل لجنة مشتركة للنظر بتعديلات نظام الخدمة المدنية وإقرارها قبل عيد الفطر المقبل، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية “بترا”. جاء ذلك في ختام اجتماع جمع رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، مع مجلس النقباء في مجلس النواب اليوم السبت، تلبية لدعوة رئيس البرلمان الطراونة، لبحث مشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل الذي أحالته الحكومة مؤخراً إلى مجلس النواب.ومن جانبه قال رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، إن الحكومة حريصة على إدامة الحوار وصولاً إلى تفاهمات حول مشروع القانون المعدل لقانون ضريبة الدخل بما يحمي الطبقتين الفقيرة والوسطى، ويحقق توافق جميع الجهات.ولفت الملقي إلى إنجاز 70% من البرنامج الإصلاحي، وأنه في حال إقرار القانون المعدل نكون انهينا البرنامج تمهيداً للعبور إلى بر الأمان منتصف العام المقبل.وأشار إلى إجراءات دستورية فيما يتعلق بالتشريعات، موضحاً أن إرسال قانون ضريبة الدخل إلى مجلس النواب لا يعني موافقة المجلس على مشروع القانون أو جزء منه أو مادة فيه، فالمجلس سيد نفسه.وذكر رئيس مجلس النواب، أن الأردن أكبر من الحكومة وقانون الضريبة، وأننا لن نذعن لإملاءات صندوق النقد الدولي، ولن نكون بجيب الحكومة.وأكد أهمية إعادة النظر في تعديلات نظام الخدمة المدنية، مبيناً أن المتظلمين منها يمثلون شريحة واسعة من العاملين في القطاع العام.من جهته، قال رئيس مجلس النقباء، نقيب الأطباء، الدكتور علي العبوس إننا سمعنا كلاماً حول “ضريبة الدخل” يحتاج إلى حوار آخر واجتماع في فترة قريبة، لافتاً إلى اقتراحات نيابية وحكومية تحتاج لمناقشة بقوة وتركيز.وتابع: “اتفقنا داخل مجلس النقباء على ضرورة سحب قانون ضريبة الدخل واجراء تعديلات على نظام الخدمة المدنية”.وكانت العاصمة الأردنية عمان والسلط ومعان قد شهدت احتجاجات ليل الخميس الجمعة، على قرار الحكومة بشأن رفع أسعار المحروقات.كما أمر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، رئيس الحكومة هاني الملقي بتجميد العمل بقرار الحكومة رفع أسعار بعض انواع الوقود والكهرباء لشهر يوينو (حزيران).

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً