#نعم_أتغير..الصيام لن يؤثر على عقلك.. أطعمة تزيد تركيزك خلال رمضان

#نعم_أتغير..الصيام لن يؤثر على عقلك.. أطعمة تزيد تركيزك خلال رمضان

#نعم_أتغير..الصيام لن يؤثر على عقلك..أطعمة تزيد التركيز وتحفاظ على الإدراك خلال شهر رمضان

السلمون ; يعتبر سمك السلمون من أغنى المصادر الطبيعية التي تحتوي على الأحماض الدهنية المفيدة أوميغا 3 والتي أشارت أكاديمية التغذية الأمريكية بأنها أحد أهم العناصر السحرية التي تدعم وتعزز من كفاءة العقل والقدرات الإدراكية وتحافظ على التركيز . وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية ينصح الباحثين بتناول الأسماك الدهنية التي تحتوي على نسبة مثالية من البروتينات مثل السلمون مرتين على الأقل إسبوعياً من أجل بقاء الدماغ دائماً في حالة نشطة مع تجنب المعاناة من أي قصور وظيفي فيما يخص القدرة على التركيز .

البيض : أوضحت ماشا ديفيس المتحدثة باسم أكاديمية التغذية الأمريكية بأن القيمة الغذائية للبيض تضعه ضمن أهم الأطعمة ليس على مستوى القدرات العقلية فقط بل على صعيد الصحة العامة للإنسان فالبيض يحتوي على مادة الكولين وهي من المواد الأكثر أهمية لصحة الدماغ وتعزيز كفاءته وتقوية الجهاز العصبي بسبب مساهمتها في صنع الجسم لمادة كيميائية طبيعية تسمى أسيتيل كولين . كما يحتوي البيض على فيتامينات (B6 و B12) وكلاهما يعمل على تحسين معدل تركيز الإنسان ورفع الاستيعاب داخل أدمغة البشر .

الخضار الورقية الخضراء ; يجب على جميع الصائمين تناول الكثير من الخضراوات الورقية الخضراء في جميع الأوقات وخاصة في الفترة الممتدة ما بين وجبة الإفطار وحتى السحور وذلك بعد أن اكتشفت دراسة حديثة بأن تناول الأنواع الورقية الخضراء من الخضراوات التي تحتوي على كميات وافرة من اللوتين وفيتامين K تقوي من وضع الدماغ وصحته وتحسن من الحالة المزاجية للإنسان بشكل عام .

الكركم : على الرغم من أهمية التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التوابل خلال شهر رمضان إلا أن المتخصصين ينصحون بتناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على الكركم بسبب فاعلية مادة الكركمين الكبيرة التي تمتلك تأثير مضاد للأكسدة يفيد القدرات الدماغية والعقلية خصوصاً عند دمج الكركم بالفلفل الأسود . ولقد أظهرت إحدى الدراسات بأن تناول المغذيات والفيتامينات مع مادة الكركمين مرتين يومياً لمدة 18 شهراً يؤدي إلى تعزيز الذاكرة والانتباه والقدرة لعى التركيز .

المكسرات : احتواء المكسرات النيئة الغير مملحة على مركبات متعددة الفينول (المغذيات النباتية) له دور هام في منع إصابة الدماغ بالالتهابات والعدوي والحفاظ على معدلات التركيز والإدراك خاصة لدى الصائمين من كبار السن خاصة عند تناولها بكميات مناسبة لفترات زمنية متتابعة .

الأفوكادو : الأطعمة الغنية بالدهون “المفيدة” غير المشبعة مثل الأفوكادو الغني بفيتامين E والذي يحتوي على العديد من المغذيات الأخرى يلعب دور رئيسي في تخفيض خطر تدهور وظائف المخ والحفاظ على النشاط الذهني والقدرة على التركيز في أعلى مستوياتها وذلك بحسب الدراسات العلمية الحديثة .

مشروب الكفير : هو لبن متخمر يرجع أصله إلى الرعاة في منطقة القوقاز حينما اكتشف الرعاة أن اللبن الطازج يتخمر أحيانا ليصير مشروبا غازياً ويتم تحضيره بوضع حبوب الكفير في حليب البقر أو الماعزأو النوق في درجة حرارة الغرفة ويعتقد العلماء بأن احتواء بكتيريا البروبايوتكس والبروبيوتيك بجانب البروتين والكالسيوم يقوي الجهاز الهضمي كما يعزز الأداء الذهني والمعرفي بالنسبة للبشر .

ربما يمثل التفكير في كيفية الحفاظ على مستوى القدرات العقلية والإدراكية وبقاء مستوى التركيز في أعلى مستوى له من أهم الهواجس التي تجول في أدمغة جميع المسلمين الصائمين حول العالم على امتداد شهر رمضان الكريم .

الموز فاكهة طبيعية بديلة لمشروبات الطاقة

فبجانب الخوف من الشعور بالجوع والعطش يرغب الجميع بكل تأكيد بأن لا تتأثر طاقاتهم الإدراكية والعقلية أثناء الصيام خصوصاً خلال ساعات العمل أو الدراسة والاختبارات في النهار أو حتى فيما يخص تعاملاتهم الاجتماعية مع المحيطين بهم .

لذلك ولأن صحة الإنسان غالباً ما يحددها نوع الطعام والنمط الغذائي المتبع فإن التقرير التالي سوف يحتوي على أهم وأفضل أنوع الأغذية التي تدعم تساعد الصائم في الحفاظ على مستوى التركيز وقدراته العقلية والإدراكية خلال ساعات الصيام ..ومن أهمها :-

1- السلمون

يعتبر سمك السلمون من أغنى المصادر الطبيعية التي تحتوي على الأحماض الدهنية المفيدة أوميغا 3 والتي أشارت أكاديمية التغذية الأمريكية بأنها أحد أهم العناصر السحرية التي تدعم وتعزز من كفاءة العقل والقدرات الإدراكية وتحافظ على التركيز .

وبحسب وزارة الزراعة الأمريكية ينصح الباحثين بتناول الأسماك الدهنية التي تحتوي على نسبة مثالية من البروتينات مثل السلمون مرتين على الأقل إسبوعياً من أجل بقاء الدماغ دائماً في حالة نشطة مع تجنب المعاناة من أي قصور وظيفي فيما يخص القدرة على التركيز .

البطيخ والكيوي أبرز العصائر الرمضانية.. تنقي الجسم من السموم وتخلصك من الوزن الزائد

2- البيض

أوضحت ماشا ديفيس المتحدثة باسم أكاديمية التغذية الأمريكية بأن القيمة الغذائية للبيض تضعه ضمن أهم الأطعمة ليس على مستوى القدرات العقلية فقط بل على صعيد الصحة العامة للإنسان فالبيض يحتوي على مادة الكولين وهي من المواد الأكثر أهمية لصحة الدماغ وتعزيز كفاءته وتقوية الجهاز العصبي بسبب مساهمتها في صنع الجسم لمادة كيميائية طبيعية تسمى أسيتيل كولين .

كما يحتوي البيض على فيتامينات (B6 و B12) وكلاهما يعمل على تحسين معدل تركيز الإنسان ورفع الاستيعاب داخل أدمغة البشر .

3- الخضار الورقية الخضراء

يجب على جميع الصائمين تناول الكثير من الخضراوات الورقية الخضراء في جميع الأوقات وخاصة في الفترة الممتدة ما بين وجبة الإفطار وحتى السحور وذلك بعد أن اكتشفت دراسة حديثة بأن تناول الأنواع الورقية الخضراء من الخضراوات التي تحتوي على كميات وافرة من اللوتين وفيتامين K تقوي من وضع الدماغ وصحته وتحسن من الحالة المزاجية للإنسان بشكل عام .

4- الكركم

على الرغم من أهمية التقليل من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من التوابل خلال شهر رمضان إلا أن المتخصصين ينصحون بتناول الوجبات الغذائية التي تحتوي على الكركم بسبب فاعلية مادة الكركمين الكبيرة التي تمتلك  تأثير مضاد للأكسدة يفيد القدرات الدماغية والعقلية خصوصاً عند دمج الكركم بالفلفل الأسود .

ولقد أظهرت إحدى الدراسات بأن تناول المغذيات والفيتامينات مع مادة الكركمين مرتين يومياً لمدة 18 شهراً يؤدي إلى تعزيز الذاكرة والانتباه والقدرة لعى التركيز .

5- المكسرات

احتواء المكسرات النيئة الغير مملحة على مركبات متعددة الفينول (المغذيات النباتية)  له دور هام في منع إصابة الدماغ بالالتهابات والعدوي والحفاظ على معدلات التركيز والإدراك خاصة لدى الصائمين من كبار السن خاصة عند تناولها بكميات مناسبة لفترات زمنية متتابعة .

6- الأفوكادو

الأطعمة الغنية بالدهون “المفيدة” غير المشبعة مثل الأفوكادو الغني بفيتامين E والذي يحتوي على العديد من المغذيات الأخرى يلعب دور رئيسي في تخفيض خطر تدهور وظائف المخ والحفاظ على النشاط الذهني والقدرة على التركيز في أعلى مستوياتها وذلك بحسب الدراسات العلمية الحديثة .

كيف تتجنب العصبية و التوتر في رمضان إذا كنت مدخنا؟

7- مشروب الكفير

هو لبن متخمر يرجع أصله إلى الرعاة في منطقة القوقاز حينما اكتشف الرعاة أن اللبن الطازج يتخمر أحيانا ليصير مشروبا غازياً ويتم تحضيره بوضع حبوب الكفير في حليب البقر أو الماعزأو النوق في درجة حرارة الغرفة ويعتقد العلماء بأن احتواء بكتيريا البروبايوتكس والبروبيوتيك بجانب البروتين والكالسيوم يقوي الجهاز الهضمي كما يعزز الأداء الذهني والمعرفي بالنسبة للبشر .

– المصدر 

شهر رمضان

القدرات العقلية

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً