مواطن ينافس على المراكز الأولى في مسابقة القرآن

مواطن ينافس على المراكز الأولى في مسابقة القرآن

شارك في اختبارات اليوم الثامن في المسابقة الدولية التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، أمام لجنة التحكيم، كل من المتسابقين آدم جنيد سعيد من تشاد، وبوبا باجو من جامبيا، وعبدالعزيز عبدالله بلال حسن البلوشي من الإمارات، وجوما لازي محمد من مدغشقر، وشامل قوربانوف من تتارستان، وعمل ديديتش من البوسنة، ورشيد محمد الحدوشي من بلجيكا، ومحمد مغاني من ساحل العاج، وفودي توري من غينيا بيساو، وجميعهم تسابقوا في الحفظ برواية حفص عن عاصم. وأشاد جهاد فيتروني الرئيس التنفيذي لشركة دبي الإسلامية للتأمين وإعادة التأمين «أمان»، بالمستوى المتميز والتطور الكبير الذي تظهر به المسابقة الدولية.من جانبه، قال فضيلة الدكتور حسن أحمد أبو نار عضو لجنة تحكيم المسابقة الدولية من الولايات المتحدة: إن هذه المسابقة رائدة في هذا المجال القرآني. وأثنى فضيلة الدكتور عبدالله بن سالم بن حمد الهنائي، عضو لجنة التحكيم من سلطنة عمان، بقوة وتميز المسابقة الدولية من حيث التنظيم، والإعداد، والجوائز، وبفضل الجهود الكبيرة المبذولة من رئيس وأعضاء اللجنة المنظمة، وقال: إن هذه المسابقة المباركة الأقوى عالمياً التي تنظمها جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لما نلاحظه من مشاركة ما يزيد على المئة متسابق من أنحاء العالم، وأقوى المتسابقين المتمكنين من حفظ كتاب الله والمرشحين من بلادهم، كما يتم إجراء تصفيات داخلية في مقر إقامة المتسابقين لضمان عدم صعود المتسابق غير المتمكن من الحفظ إلى منصة المسابقة، ما جعل السباق قوياً منذ الأيام الأولى للمسابقة، وحتى قرب ختامها التي تتميز بجودة الأداء وثقة المتسابقين في أنفسهم وجمال الأصوات، وتأتي المسابقة الثانية والعشرون هذا العام بتميزها لكونها دورة زايد، طيب الله ثراه، ولا شك في أن استشعار خيرية حكيم العرب المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في هذه المسابقة المباركة يعطيها جمالاً إلى جمالها ونجاحاً مبهراً.وقال المتسابق آدم جنيد من تشاد 22 عاماً إنه بدأ الحفظ في عمر تسع سنوات، وأتمه في عمر 13عاماً في المدرسة المدنية القرآنية، وكان يحفظ مع شيخه وله 11 شقيقاً وشقيقة، منهم 4 يحفظون القرآن، وقد شارك في 10 مسابقات محلية فاز في 5 منها ورشحه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في تشاد بعد تصفيات محلية، كما شارك في مسابقات السودان والكويت والجزائر والأردن. أما متسابق دولة الإمارات عبدالعزيز عبدالله بلال حسن البلوشي 17 سنة، فإنه بدأ الحفظ منذ أن كان عمره 10 سنوات، والتحق بمشروع البر لتحفيظ القرآن الكريم التابع لجمعية دار البر في دبي، وأتم الحفظ والمراجعة، وقال إنه شارك في المسابقات المحلية بالدولة، مثل مسابقة الشيخة هند بنت مكتوم لتحفيظ القرآن، ومسابقة القرآن والسنة في الشارقة، وحقق المركز الأول، وكذلك المسابقات الأخرى، وشارك في السعودية بحفظ 15 جزءاً، وفي الكويت عن القرآن كاملاً، وقال إنه يدرس في مدرسة محمد بن راشد في الصف الثالث الثانوي، ويريد دراسة الهندسة في الجامعة، والمشاركة في تعليم القرآن للناشئة، ومثله الأعلى في التلاوة الشيخ عبدالرحمن الحذيفي والشيخ محمد أيوب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً