روسيا تريد استجواب مارك زوكيربيرغ على خلفية فضيحة فيسبوك

روسيا تريد استجواب مارك زوكيربيرغ على خلفية فضيحة فيسبوك

بعد الفضيحة التي هزت فيسبوك بسبب انتهاكها لسياسة الخصوصية للمستخدمين، طلب الكونغرس الأمريكي الاستماع لشهادة مؤسس ومدير الشركة مارك زوكيربيرغ حول الأمر. لكن الأمر لم يتوقف عندها، حيث طالب الاتحاد الأوروبي بنفس الأمر، ثم الآن تقوم روسيا بنفس الدور.
وقام زوكيربيرغ بالشهادة والاستجواب في جلسة خاصة في مجلس الكونغرس قبل أكثر من شهر، ثم قام قبل أسبوعين بالتواجد في جلسة الاتحاد الأوروبي لطرح شهادته بعد وقت طويل من المد والجزر.
والآن جاء الدور على روسيا، حيث طلب أحد أعضاء البرلمان الروسي استجواب زوكيربيرغ في جلسة خاصة بالبرلمان للاستماع لأقواله حول خصوصية المستخدمين، وهو ما دعا فالنتينا ماتيفينكو رئيسة البرلمان للحديث عن العمل على إصدار أمر بذلك وترتيب زيارة لمؤسس فيسبوك.
وبالرغم من سعي روسيا لهذه الخطوة، تحدث بعض أعضاء البرلمان عن رفضهم لذلك بسبب سياسة زوكيربيرغ وكلامه المعادي لروسيا، إلا أن رد رئيسة البرلمان كان “لماذا لا نجلبه هنا ونسأله عن تصريحاته المعادية لروسيا؟”.
ربما سيكون من الصعب أن يتواجد رئيس فيسبوك في روسيا والخضوع للاستجواب أمام البرلمان، لكن إن حصل ذلك فسيكون استجواب من نوع أخر بسبب توجهاته ضد الدولة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً